نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الشيء ونقيضه هو عنوان الجولة المقبلة لقطبي كرة القدم الأسبانية برشلونة وريال مدريد في المرحلة السابعة عشر من الدوري المحلي التي تنطلق فعاليتها غدا السبت.

وسيستأنف برشلونة مشواره في العام الجديد بمواجهة على ارضه مع ريال مايوركا غدا حيث يدخل الفريق المباراة وهو مفعم بالثقة بعدما وسع الفارق الذي يفصله في الصدارة أمام أقرب ملاحقيه إلى عشر نقاط كاملة.

ولم يسبق لأي فريق أسباني أن حقق هذا الفارق من النقاط في هذه المرحلة كما لم يسبق لأي فريق أن دخل مرماه هذا العدد الضئيل من الأهداف (عشرة أهداف فقط) بعد مرور 16 مرحلة من عمر المسابقة.

وبدأ برشلونة مشواره في 2008 بشكل سيء ولكن النصف الثاني من العام كان بمثابة الانطلاقة الحقيقية للفريق القطالوني ، بفضل الإدارة الهادئة والحماس المعدي لمدرب الفريق الجديد جوسيب جوارديولا.

وتغيرت الأمور كثيرا في "كامب نو ، معقل برشلونة ، حيث فاجأ النجم الكاميروني الدولي صامويل ايتو الجميع يوم الاثنين الماضي بالعودة من أجازته قبل أربعة أيام من الموعد المحدد ، عاقدا العزم على المشاركة مع فريقه في مباراة مايوركا.



وكان ايتو ، الذي يتصدر قائمة هدافي الموسم الحالي من الدوري الأسباني برصيد 15 هدفا ، حصل على أجازة من مدربه الشاب تمتد حتى اليوم الجمعة ، ولكنه لم يستطع الانتظار حتى موعد استئناف التدريبات.

وعلقت صحيفة "سبورت" الرياضية الصادرة من إقليم قطالونيا أمس الأول الأربعاء دون أن تشير إلى أسماء ، قائلة "كم هي مختلفة الامور اليوم" ، وقارنت الوضع الحالي بما كانت تسير عليه الأمور قبل عام واحد ، عندما اعتاد اللاعبون على التهرب من التدريبات والمباريات ، بدعوى الإصابة.

ولم تتوقف الأنباء الطيبة لبرشلونة عند هذا الحد فقد تعافي نجم يورو 2008 أندريس انيستا من الإصابة وأصبح جاهزا لاستعاده موقعه في تشكيل الفريق .

وعلى النقيض لم ينجح حامل اللقب ريال مدريد في الخروج من المأزق الذي الم بالفريق هذا الموسم وهيمنت حالة من الارتباك على معسكر النادي الملكي.

وأصبح بيديا مياتوفيتش مدير الكرة في ريال مدريد في موقف لا يحسد عليه بعدما انهالت عليه الاتهامات من كل صوب بعد انفاقه نحو 40 مليون يورو على ضم الهولندي الدولي كلاس يان هونتلار والفرنسي الدولي لاسانا ديارا دون أن يكتشف أن واحدا منهما فقط يمكن تسجيله في قائمة الفريق لدور ال16 من بطولة دوري أبطال أوروبا ، حيث سبق لكلاهما المشاركة في كأس الاتحاد الأوروبي مع أياكس الهولندي وبورتسموث الإنجليزي على الترتيب.

ويقتسم ريال مدريد المركز الخامس بجانب فياريال ، قبل مواجهة الفريقين معا بعد غد الأحد ، وبفارق 12 نقطة خلف برشلونة.

وسيفتقد حامل اللقب جهود مهاجمه الأرجنتيني الصاعد جونزالو هيجوين في المباراة أمام فياريال فيما يسعى هونتلار وديارا للظهور الأول مع فريقهما الجديد.


ويلتقي أشبيلية صاحب المركز الثاني على أرضه مع أوساسونا المتواضع بعد غد ، وفي مواجهة من العيار الثقيل يلتقي صاحبا المركز الثالث بلنسية وأتليتكو مدريد (30 نقطة) غدا على ملعب ميستايا عقب مباراة برشلونة.

وفي مباريات أخري بعد غد الأحد يلتقي ريكرياتيفو هويلفا مع نومانسيا وبلد الوليد مع راسينج سانتاندير واتليتك بيلباو مع اسبانيول وخيتافي وديبورتيفو لاكورونا والميريا مع ريال بيتيس وملقة مع سبورتينج خيخون.