نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

روما (وكالة الانباء الاسبانية):

أكد مينو رايولا، وكيل أعمال مهاجم إنترناسيونالي الإيطالي ماريو بالوتيللي السبت
أن اللاعب كان سيصبح "في عداد الأموات"، وذلك بعد تخريب سيارته.

وصرح رايولا، الذي طالب بتوفير قدر أكبر من "الحماية" للمهاجم،

طبقا لما ذكرته صحيفة (لاجازيتا ديللو سبورت) بأن "بالوتيللي وجد منذ عدة
أيام مثبتات أحد إطارات السيارة مفكوكة، ولو لم يكن قد اكتشف هذا الأمر،
لكان من الممكن أن يتعرض لأي حادث ربما أودي بحياته".

وأضاف وكيل اللاعب "بالوتيللي يشعر بالخوف وغياب الحماية،

كما أنه اعتذر عن إشاراته وتصرفاته بعد لقاء ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال أمام برشلونة".

وأكمل رايولا "اعتذار بالوتيللي وصل للجميع، ولكن أي من زملاءه في الفريق الذين

هاجموه لم يرد على هذا الأمر.. إنه بشر ولديه نفس الأخطاء التي نرتكبها جميعا".

واعتبر وكيل اللاعب أنه بات أمرا مؤكدا أنه لن يستمر مع إنترناسيونالي

الموسم القادم، لأنه يرغب في "العيش في سلام".

وكان بالوتيللي (19 عاما) قد ألقى بقميص إنتر على أرض ملعب جوزيبي

مياتزا في سان سيرو عقب الفوز على برشلونة الإسباني 3-1 في ذهاب قبل نهائي
دوري الأبطال الأوروبي قبل نحو عشرة أيام، تعبيرا عن استيائه من صيحات
الاستهجان التي طالته من قبل الجماهير حين أخفق في التعامل
مع كرتين بعد نزوله كبديل في الشوط الثاني.

واعتبر ماسيمو موراتي رئيس نادي إنترناسيونالي هذا الأمر بمثابة "انتحار علني"،

مشيرا إلى أن النادي سيتخذ إجراءات حيال ذلك الفعل.

http://msn.yallakora.com/arabic/news/Details.aspx?id=120630&re gion=2&Catid=1&tourId=139