جائزة اسبانيا الكبرى: الونسو لتكرار سيناريو 2006 وساعة الحقيقة تدق امام "ملك اسبانيا"

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

برشلونة (إسبانيا) (ا ف ب) - يأمل الاسباني فرناندو الونسو ان يكرر سيناريو 2006 عندما يخوض
في نهاية الاسبوع الحالي جائزة بلاده الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.
وسيتواجد الونسو على ارضه وبين جماهيرة للمرة الاولى على متن "الحصان الجامح" فيراري وهو يعلم ان
عليه التفوق على الجميع خلال التجارب التأهيلية التي ستكون نارية ومصيرية، من اجل ان يحظى بفرصة
تكرار سيناريو 200، عندما احرز سباق بلاده للمرة الاولى والاخيرة، وتحقيق فوزه الرابع والثلاثين،
وهو الامر الذي سيفتح الباب امامه للعودة الى دائرة الصراع على اللقب لانه يتخلف حاليا بفارق 11 نقطة
عن بطل العالم البريطاني جنسون باتون سائق ماكلارين-مرسيدس.
ورأى الونسو الذي افتتح الموسم بطريقة مثالية بعد تتويجه بطلا لسباق البحرين لكنه غاب بعدها عن منصة
التتويج في المراحل الثلاث التالية، ان بامكانه ان يخرج فائزا امام جماهيره الغفيرة.
لكن فيراري ستواجه منافسة شرسة من ريد بول-رينو وماكلارين-مرسيدس وربما مرسيدس جي بي ايضا
التي تأمل ان يستعيد سائقها الالماني ميكايل شوماخر المستوى الذي جعله في الماضي "ملك اسبانيا"،
اذ نجح "البارون الاحمر" السابق في احراز لقب السباق الاسباني في 6 مناسبات (مرة مع بينيتون وخمس مع فيراري)
وهو اكثر السائقين فوزا على الحلبة الكاتالونية بفارق ثلاث سباقات عن اقرب ملاحقيه.

ويأمل "شومي" ان تعطي التعديلات التي ادخلتها مرسيدس على سيارتها مفعولها انطلاقا من السباق الاسباني،
الاول في القارة العجوز هذا الموسم، من اجل اعادة اطلاق موسمه المخيب حتى الان.
واصبح شوماخر في وضع حرج لان الجميع اعتقد انه سيتمكن من المنافسة بقوة على اللقب خصوصا انه
يملك سيارة جيدة ومديرا يعرفه تماما (روس براون)، لكن البطل الالماني وجد نفسه يصارع من اجل ان يكون
حتى على مستوى زميله ومواطنه نيكو روزبرغ.
اما في ما يخص الونسو فهو علق على ما ينتظره في عطلة نهاية الاسبوع قائلا "برشلونة سباق مميز جدا
بالنسبة لي، ساحاول ان اسعد الجميع في اسبانيا. اعلم ان الجميع يتوقع الكثير منا لكني اعتقد اننا مستعدون
للتحدي وسنكون منافسين اقوياء في برشلونة".

وتابع "عادة في برشلونة انت بحاجة الى سيارة محضرة بطريقة جيدة جدا من الناحية الانسيابية،
هناك الكثير من المنعطفات الطويلة. وكما اثبت التاريخ، انت بحاجة للانطلاق من المقدمة. الانطلاق من المركز
الاول يعزز كثيرا من حظوظك بالفوز، وبالتالي سنحاول الانطلاق من المركز الاول".
واشار بطل العالم مرتين الى ان باستطاعة فريقه ان يحقق النتيجة المرجوة في سباق الاحد، مضيفا "النقاط
التي حصدناها في السباقات الاربعة الاولى كانت جيدة. ارتكبنا بعض الاخطاء وخسرنا بعض النقاط، لكن بشكل
عام نحن في وضع جيد جدا بالنسبة للبطولة".
وختم "نملك سيارة منافسة وبامكانها الفوز. اعتقد بالتالي انه حان الوقت لنظهر للجميع باننا نريد فعلا
هذه البطولة اكثر من اي فريق اخر. حان الوقت".
وفي معسكر ماكلارين-مرسيدس، عمل الفريق البريطاني جاهدا منذ سباق الصين الذي حصل فيه على المركزين الاولين،
من اجل تحسين وضعه في التجارب التأهيلية وهي النقطة التي عانى منها منذ انطلاق الموسم في ظل تألق ثنائي ريد بول-رينو
الالماني سيباستيان فيتل والاسترالي مارك ويبر اللذين انطلقا من المركز الاول في جميع السباقات الاربعة الاولى (فيتل ثلاث مرات).
وعلق باتون على سباق نهاية الاسبوع قائلا "فزت بالسباق الاسباني الموسم الماضي، واعتبره احد
افضل الانتصارات التي حققتها في 2009. انها حلبة سريعا نوعا ما، ومن الممتع القيادة عليها شرط
ان تعمل سيارتك بطريقة جيدة".
وواصل "هناك بعض المنعطفات السريعة، مثل المنعطفين التاسع والاخير. انها حلبة تكافىء السائقين
الدقيقين في قيادتهم، وتعاقب القيادة الشرسة"، مشيرا الى انه يتطلع بفارغ الصبر للعودة
الى اوروبا بعد ان كانت السباقات الاربعة الاولى عبر البحار.
اما زميله ومواطنه لويس هاميلتون الذي حل ثانيا في السباق الصيني فاشار الى ان فريقه ادخل بعض التعديلات
على السيارة من اجل سباق الاحد، لكنه استبعد ان ينتج عن هذا التعديل تغييرا كبيرا في موقع فريقه بين منافسيه
لان الاخيرين ايضا اجروا تعديلات على سياراتهم.
واضاف بطل 2008 "لكننا نشعر بالتفاؤل ونعتقد بانها (التعديلات) ستساعدنا
على تقليص الهوة التي تفصلنا على سيارات الطليعة".

http://msn.yallakora.com/arabic/news/Details.aspx?id=121101&Ca tid=6&region=2