دعم المنتديات الإستضافة التصميم VPS السيرفرات الاعلانات
 
+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    الإدارة
    صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute الصورة الرمزية صناع الحياة
    تاريخ التسجيل
    09 / 06 / 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    48
    المشاركات
    21,349
    معدل تقييم المستوى
    26520

    افتراضي العلاقة الزوجية .. دروس و عبر

    إن من أكبر النعم الإلهية - بعد نعمة الإيمان وتقوى الله- هي نعمة الزوجية وليس أبلغ من التعبير القرآني في وصف العلاقة الزوجية بكونه الميثاق الغليظ لقول الله تعالى { وأخذن منكم ميثاقا غليظا}( النساء 20-21) .
    ومن تمعن النظر بأحوال المجتمع وكثرة المشاكل بين الأزواج يجدها تنشأ لأتفه الأسباب والله إن العين لتدمع والقلب ليحزن عندما تنشأ مشاكل لأسباب بسيطة جدا حتى تنتهى بالطلاق أو فقدان الحب وأصبح لا يجمع بين الزوجين إلا وجودهما ببيت واحد ، وأرجوا أن يسهم هذا المقال وغيره بتحقيق السعادة الأسرية ونشر الحب بين الزوجين .

    أخي القارئ ، أختي القارئة :

    إن هذا المقال أشبه بدورة تدريبية مأخوذة مهاراتها من بيت النبوة فاحرص على الاستفادة من كل مهارة جديدة ، وكما يشمل على نصائح وتنبيهات وتصحيحاً لمفاهيم خاطئة تتعلق بنفسية شريك الحياة والتي غفل عنها كثيرا من الأزواج على الرغم من كونها من أهم أسباب الحياة الزوجية السعيدة ، وتذكر أن المعرفة لا تشكل قوة إلا حينما نستخدمها في حياتنا بنجاح .

    فكثيراً من العلاقات الزوجية تبدأ بالمحبة والعاطفة الرقراقة المتبادلة بين الزوجين وبعد فترة تبدأ تضعف هذه العاطفة شيئا فشيئا ، ويسأل كل منهما نفسه لماذا لم نكن مثل أول ؟ والسبب يرجع لعدم فهم نفسية شريك الحياة .

    فهل من الممكن أن تنمو الوردة بدون أن تسقى بالماء ؟!

    طبعا لا ، فكذلك الحب هو قرين للوردة بحاجة إلى أن يسقى لينمو ويزدهر وفهم نفسية شريك الحياة هو الماء الذي يغذي الحب ، فعلى الزوجين أن يفهم نفسية شريك حياته ويعرف كل منهما متى يكون شريك حياته منزعجا بمجرد النظر لقسمات وجهه ومتى يكون مسرورا ، وما هي الأعمال التي تسره ويقوم بها ، والأعمال التي تغضبه ويتجنبها .

    قول الطب بالنساء :

    الزوج الناجح هو من يفهم نفسية زوجته ويكون قريبا منها في الوقت التي تكون هي بحاجة له وإن تقلبات نفسية المرأة ليست بحد ذاتها إشكالية إذا عرف الزوج بأنها أمر طبيعي كحالة الطقس هذه الأيام ومثل أمواج البحر وأيام الدورة الشهرية مثلا ، والمرأة أيام الدورة تحتاج لرعاية الزوج أكثر فقد قال أهل الطب أن معظم النساء في حالة الحمل والحيض والنفاس يعانين من توتر نفسي تضطرب معه بعض تصرفاتها ومن هنا تحتاج المرأة إلى وقوف زوجها بجانبها عاطفيا ونفسيا وأن يشعرها الزوج بعدم استغناؤه عنها.

    أسعد الأزواج -الرسول عليه الصلاة والسلام-

    وأسعد الأزواج هو من يعرف نفسية زوجته متى تكون راضية ومتى تكون غاضبة حتى ولو لم تخبره عن غضبها وأن هذه المعرفة لا تنقص من رجولة الرجل فالرسول عليه الصلاة والسلام هو قدوتنا في جميع أحوالنا ومنها العلاقة الزوجية قال تعالى { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا } الأحزاب 21 ، عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله عليه الصلاة والسلام { إني لأعلم إن كنت عني راضية وإذا كنت علي غضبى قالت : فقلت : ومن أين تعرف ذلك ؟ قال أما إن كنت على راضية فإنكِ تقولين : لا ورب محمد ، وإذا كنتِ غضبى قلتِ : لا ورب إبراهيم . قالت : اجل والله يا رسول الله ما أهجر إلا اسمك) متفق عليه.

    فهذا الحديث يدل على أن الرسول عليه الصلاة والسلام يراقب حتى كلمات حبيبته عائشة رضي الله عنه .

    وعائشة رضي الله عنها عندما قال لها الرسول صلى الله عليه وسلم الحديث السابق لم تسكت أو تبسمت تبسم الراضية بل شجعته على الاستمرار بالحديث معها بقولها ومن أين تعرف ذلك ؟ فالزوجة الذكية المدركة نفسية زوجها إذا حدثها بأمر يجب عليها أن تفتح معه حواراً يجعله يستمر بالعطاء وتشعره بأنها متواصلة معه وهذا ما هو إلا فن ومهارة زوجية ، وأن تلحظ أي مبادرة إيجابية أو اهتمام من قبل الزوج وأن لا تترك هذا الموقف يمر مرور الكرام بل عليها أن تنتهز الفرصة لتشجيع الزوج على مزيد من العطاء والاهتمام والعناية فالزوج يزيد عطاؤه لزوجته عندما يكتشف بأن زوجته تلحظ ما يقوم به من أعمال وتبدي إعجابها به فتبتسم بوجهه وتسمعه كلمات الإطراء والتشجيع....الخ .

    العلاقة بين الرسول الكريم ونسائه ليست علاقة جنسية فقط:

    ولذلك نجد الرسول عليه الصلاة والسلام أقرب ما يكون لنسائه عندما تحيض إحداهن حتى تشعر بقربه منها وأن العلاقة بينهما ليست علاقة جنسية فقط بل هي رابط مقدس فقد قالت عائشة رضي الله عنها (كنت أشرب وأنا حائض ثم أناوله النبي عليه الصلاة والسلام فيضع فاه على موضع في فيشرب ، وأتعرق العِرق وأنا حائض ، ثم أناوله النبي عليه الصلاة والسلام فيضع فاه على موضع في) . رواه مسلم (والعرق :العظم الذي علية قليل من الحم )

    وكذلك أختي الزوجة ابحثي عن المكان الذي شرب منه زوجك واشربي منه وأشعريه بذلك بطريقتك الخاصة فأفعال وأقوال الرسول عليه الصلاة والسلام ليست حصرا للرجال بل للنساء أيضا .

    احذري هذا الفعل :

    وهو فعل قامت به أحدى نساء أمير المؤمنين هشام بن عبد الملك وما كان منه إلا أن طلقها فخسرت أمير المؤمنين ، فذات يوم كان أمير المؤمنين جالس عند زوجته فأكل جزء من تفاحة وناول زوجته التفاحة المأكول جزء منها فطلبت أن يحضر لها سكين فقطعت ذلك الجزء ، فقال لها أمير المؤمنين لماذا قطعت التفاحة ؟ فقالت : لأميط عنها الأذى . فهذه الزوجة لم تراعي نفسية زوجها بأن ما قامت به يجرح مشاعره ولم تحتسب الأجر وتعمل مثل ما عمل الرسول عليه الصلاة والسلام بالحديث مع عائشة رضي الله عنها ، فما كان من أمير المؤمنين إلا أن طلقها .

    فهل تتوقعون بأن يكون هناك خلافات زوجية لو طبقنا نهج الرسول صلى الله عليه وسلم في بيوتنا ؟!

    هل تتوقعون بأن يكون هناك مشاكل في بيت والزوج يبحث عن المكان الذي شربت منه الزوجة ليشرب منه وهي حائض ؟!

    أليس ما قام به الرسول عليه الصلاة والسلام خطوات عملية تنمي شجرة الحب بينه وبين زوجته؟ ويشعرها بأنه قريب منها ؟وأن ما حدث لها لا يؤثر على العلاقة بينها؟

    ألسن بحاجة ماسة خصوصا في زماننا هذا أن نعمل مع نسائنا ما عمله الرسول صلى الله عليه وسلم مع نسائه ؟!

    على العكس ما هو حاصل الآن فبعض المشاكل تنشأ في فتره الحيض وتجد الزوج بعيدا عن زوجته إما بالاستراحات أو مسافرا وما ذاك إلا نتيجة البعد عن هدي الرسول عليه الصلاة والسلام ببيته .

    زوجه فوق الأربعين :

    إذا عرف الزوج بأن نفسية الزوجة تميل إلى كلمات الغزل والغرام ، وليعلم الأزواج بأن هذا الميول ليس مرتبطاً بسن معين ، فالزوجة تحتاجه بسن (40) و(50) سنه ، أكثر من غيرها حتى يعزز بنفسها بأن زوجها مازال يحبها وأنها ما زالت شابة .

    أشعرها بأنها نعمة من الله وأنها من أجمل النساء وأنه لا تكتمل دنياك إلا بوجودها.

    أسمعها قول الشاعر:

    إن النساء رياحين خلقن لنا ... وكلٌنا يشتهي شم الرياحينِ


    وآخر يقول:

    قامت تظللني من الشمس ... نفس أحب إلي من نفسي

    قامت تظللني ومن عجب ... شمس تظللني من الشمس

    فكم من الأزواج قد حرم زوجته مثل هذه الكلمات التي لها أثر كبير وعميق على نفسية الزوجة ، ألم يقل الرسول عليه الصلاة والسلام { الكلمة الطيبة صدقة}. هذا مع عامة الناس ومع الزوجة يكون أكثر ثواباً وأعظم أجرا.

    العود من أول ركزة:

    من تلك الصورة السيئة والمفهوم الخاطئ عند بعض الأزواج وخصوصا الشباب عن المرأة بأنه يجب الحذر منها وتجد من ينصحه ويقول له العود من أول ركزة تعامل معها بحزم من الليلة الأولى وأثبت رجولتك ......الخ .

    وتصحيحا لهذا المفهوم :

    إن صفة الخيرية التي جعلها الرسول عليه الصلاة والسلام علامة مميزة لكل مؤمن يحسن التعامل مع زوجته بقوله { خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي } تفرض على الزوج أن يسمع زوجته ما يداعب أنوثتها بكلمات تدل على حبه لها.

    أخشى نقد الناس ( عيبا علي )

    هذه العبارة حرمت كثير من النساء الاستمتاع بصحبة أزواجهن إما بنزهة خارج المنزل أو بالخروج لتناول وجبة عشاء بأحد المطاعم .... الخ خوفا من تعليق الأهل والأصدقاء وما ذلك إلا نتيجة لموروثات اجتماعية خاطئة لا تمت للإسلام بصلة .

    أنا مشغول :

    مَنْ مِنْ الأزواج مشغول مثل الرسول عليه الصلاة والسلام ؟ مشاغل وارتباطات بالجهاد والدعوة وهموم الأمة والأعداء تتكالب عليه من جميع الجهات ومع ذلك وحتى بالحرب والجيش يسير لم ينس أن يلاعب زوجته ليراعي نفسيتها لأنه هو من قال { خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي } ، وانطلاقاً من هذه الخيرية ومراعاة لنفسية زوجته التي لم تتعود السير لمده طويلة ولم تتعود مخالطة الجيوش أراد أن يدخل عليها السرور ، إذ طلب من الجيش أن يتقدم لينفرد بحبيبته عائشة رضي الله عنها ليسابقها .

    كل أفعال وأقوال الرسول عليه الصلاة والسلام في علاقته مع أهل بيته والتي نحن بصددها هي رسائل إيجابية موجهة لأمته ليقتدوا به في التعامل مع شريك الحياة .

    مربط الفرس :

    ماذا تتوقعون لو أن الزوجة اتصلت بزوجها وهو معتكف بشهر رمضان وكانت مشتاقة له ولسماع صوته ؟

    هل يقول لها أنا ما سلمت منك بالبيت ولا حتى بالمسجد وأنا معتكف بهذا الشهر الفضيل .

    أما يعمل ما عمل الرسول عليه الصلاة والسلام وهو معتكف بمسجده يتعبد ربه ويناجيه فتأتيه زوجته وحبيبته صفية رضي الله عنها محضرة له طعاماً ولتأنس بالحديث معه ، فعندما أرادت أن تخرج لم يتركها الرسول عليه الصلاة والسلام تخرج وحدها ( وهنا مربط الفرس ) فقطع عليه الصلاة والسلام اعتكافه ولم يمنعه وجوده بين يدي ربه من أن يخرج ليمشي معها يوصلها إلى بيتها يتبادلان أطراف الحديث .

    ولم يخش بأن يقال أن الرسول عليه الصلاة والسلام خرج من معتكفه وقطع عبادته من أجل زوجته .

    أمسح دمعتها بيدك :

    ومن المعروف بأن سلاح المرأة دموعها فجرب أيها الزوج أن تمسح دمعتها التي سالت على خدها الناعم ولا تخجل من ذلك الفعل طالما فعله سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام فهو الذي مسح دموع صفية رضي الله عنها بيده الطاهرة عندما استقبلها الرسول عليه الصلاة والسلام وهي تبكي ويترضاها وتقول (حملتني على بعير بطيء .....) .

    هل الاعتذار للزوجة ينقص من قيمة الرجل ؟

    الرسول عليه الصلاة والسلام ضرب لنا أروع الأمثلة في فهم نفسية الزوجة وكيف أنه حريص على الاعتذار لزوجته حتى لا يكون بقلبها شيء عليه فعندما تزوج الرسول علية الصلاة والسلام صفية رضي الله عنها بعد فتح خيبر وهي يهودية من ضمن الأسرى التي أسرهم الرسول علية الصلاة والسلام فعن عمر رضي الله عنه قال ( قالت - يعني صفية – وكان رسول الله عليه الصلاة والسلام من أبغض الناس لي ، قتل زوجي وأبي وقومي ، فما زال يعتذر لي ويقول : يا صفية إن أباك ألب على العرب ، وفعل ، حتى ذهب ذاك عن نفسي فما قمت من مقعدي ، ومن الناس أحد أحب إلي منه) رواه البيهقي

    فليس عيبا أيها الزوج أن تعتذر لزوجتك الأسيرة في بيتك والله إنها لتقدر ذلك منك مهما كنت مخطئا بحقها، ،وتذكر أنها معيار حسن خلقك لقول الرسول عليه الصلاة والسلام { ما أكرم النساء إلا كريم ولا أهانهن إلا لئيم} صححه السيوطي

    وقوله أيضا { إن من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ، وألطفهم بأهله } أخرجه الترمذي.

    قلب السحر على الساحر :

    إن للاعتذار طاقة سحرية بل ربما كان الاعتذار وسيلة من وسائل قلب السحر على الساحر فتجعل الذي أمامك يعتذر منك ، ماذا تتوقع أيها الزوج عندما تقول لزوجتك (أنا آسف لأني خرجت عن شعوري ، أنا آسف آذيت مشاعرك ، لم أقصد ما صدر مني .......الخ ) وهنا يجب على الزوجة الحريصة على بناء أسرة سعيدة تتقبل عذر زوجها بنفس طيبة وأن لا تترك لشيطان فرصة ليوقع بينها وبين شريك الحياة.

    مضى وقت التزين وإبراز المفاتن :

    الزوجة بأنوثتها ورقتها أيا كان عمرها هي التي تدفع الزوج بأن يسمعها الكلمات التي تحبها ولا تظنين أنك امتلكتِ زوجك بعقد القران وأنه قد مضى وقت التزين وإبراز المفاتن بمجرد ما رزقت بطفل أو طفلين فكوني مثيرة له بكل شيء متجددة وكوني عارضة أزياء أمامه وافتنيه بكلماتك وعطرك ، تعلمي حركات التمنع وأصول الدلال ، غازليه ولا تخجلي منه ، انظري له نظرات تنم عن حبك وإعجابك به فالمشاعر بين الزوجين لا يتم تبادلها عن طريق أداء الواجبات الرسمية أو حتى عن طريق تبادل الكلمات فقط ، بل كثير منها يتم عبر إشارات غير لفظية من خلال تعبيرات الوجه ونبرة الصوت ونظرات العيون جربي ولن تندمي.

    أشعرية بأنه الأسد بعرينه :

    أعلمي أن مراعاة نفسية زوجك وعدم أثارة المشاكل معه وحسن تبعُلكِ له والقيام بحقوقه واستقباله أثناء عودته باللباس الذي يحبه وتهيئة أجواء المنزل له من حسن نظافة وترتيب ، وأشعريه بأنه الأسد بعرينه وهو طريقك الأقصر إلى الجنة ، ففي حديث أسماء بنت يزيد رضي الله عنها قال لها الرسول عليه الصلاة والسلام {افهمي أيتها المرأة وأعلمي من خلفك من النساء أن حسن تبعُل المرأة لزوجها وطلبها مرضاته تعدل ذلك } ما أعظم هذا الأجر الذي خص الله تعالى به الزوجة التي تجتهد بالحرص على مرضاة زوجها ومراعاة نفسيته حيث يعدل ذلك الجهاد في سبيل الله والحج وصلاة الجمعة والجماعة وغير ذلك من العبادات التي اختص الله بها الرجال .

    همسة بأذن كل ملتزم :

    أخي الزوج الملتزم اعلم بأن أحق الناس عليك زوجتك وكونك ملتزما وهي ملتزمة هذا لا يعني بأنه ليس لديها ميول عاطفي لسماع كلمات الحب والغرام ولا تجعل التزامك سبب حرمانها لمثل هذه الكلمات التي تدغدغ أنوثتها ، واعلم بأن الحب ليس منقصة ولا ضعفاً ولا مذلة . ولو نظرنا لسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ولحبه لزوجاته وإعلانه لحبه لعائشة رضي الله عنها على الملأ لعرف الجميع بأن كلمات الحب والغرام الموجه للزوجة ليس عيبا بل هو من شيم الكمال وليس من صفات النقص .

    عقدة الحبل :

    ما أجمل أن يكون بين الزوجين شفرات تدل على قوة العلاقة بينهما

    فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يراعي نفسية عائشة رضي الله عنها بكلمات تسكن بها غيرتها فكانت تسأل الرسول عليه الصلاة والسلام فتقول يا رسول الله (كيف حبك لي ؟ قال علية الصلاة والسلام كعقدة الحبل... فكنت أقول (أي عائشة) كيف عقدة الحبل يا رسول الله فيقول على حالها ... )

    وختاما لا ننسى احتساب الأجر:

    فإذا علم الزوج أن زوجته مصدر للربح الكبير ينظر إليها فيؤجر ويضع القمة بفمها فيؤجر ويعاشرها مستمتعا بها فيؤجر ، وأنه يرتقي في درجات الخيرية بين الناس في كل معروف يعمله مع زوجته امتثالا للحديث { خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي } سيشعر بالراحة ويرغب في الاستمرار في مراعاة نفسية زوجته .

    وكذلك الزوجة حينما تشعر أن كل حركة وكل كلمة تقولها لإسعاد زوجها ومراعاتها لنفسيته ستحتسب لها بالحسنات الواجبة مثل الصلوات الخمس وهي أثقل في الميزان من الحسنات المستحبة مثل : قيام الليل وصيام النوافل ، وفي الحديث عن الرسول علية الصلاة والسلام إنه قال: { إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئتِ}، إذا شعرت المرأة بمثل هذه المعاني واعتبرت نفسها في عبادة يومية لا شك بأنه سيكون دافعا لها للتجديد والاستمرار ومعرفة المزيد من المهارات في العلاقة الزوجية فهي لن تعدم من رضى الله وأجره ولو عدمت من تشجيع الزوج وشكره .


    منقول بتصرف للفائدة



     
  2. #2
    الإدارة
    غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future غالية الروح has a brilliant future الصورة الرمزية غالية الروح
    تاريخ التسجيل
    21 / 08 / 2009
    الدولة
    السعودية
    العمر
    42
    المشاركات
    1,687
    معدل تقييم المستوى
    2037

    افتراضي رد: العلاقة الزوجية .. دروس و عبر


    جزيت كل خير
    ولاحرمنا من أطايبك وروائعك أخي الفاضل
    دمت بكل خير

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

     
  3. #3
    الإدارة
    صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute الصورة الرمزية صناع الحياة
    تاريخ التسجيل
    09 / 06 / 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    48
    المشاركات
    21,349
    معدل تقييم المستوى
    26520

    افتراضي رد: العلاقة الزوجية .. دروس و عبر

    جزاك الله خيرا على تواجدك الطيب بالموضوع
    مع الشكر والتقدير

     
  4. #4
    مودة مشارك
    عبد الاله فائز is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    17 / 04 / 2011
    الدولة
    مجهولة
    المشاركات
    12
    معدل تقييم المستوى
    144

    افتراضي رد: العلاقة الزوجية .. دروس و عبر

    بارك الله فيك على هذه النصائح الرائعة والهامة

     
  5. #5
    الإدارة
    صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute صناع الحياة has a reputation beyond repute الصورة الرمزية صناع الحياة
    تاريخ التسجيل
    09 / 06 / 2005
    الدولة
    مصر
    العمر
    48
    المشاركات
    21,349
    معدل تقييم المستوى
    26520

    افتراضي رد: العلاقة الزوجية .. دروس و عبر

    شكرا لك على تواجدك العطر
    جزاك الله كل الخير

     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867