نيمار وباتو يبددان أمل الإكوادور ويقودان البرازيل لدور الثمانية في كوبا أمريكا


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

أكمل المنتخب البرازيلي عقد المتأهلين إلى دور الثمانية ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية 2011 لكرة القدم (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في الأرجنتين بعدما تغلب على نظيره الإكوادوري 4/2 اليوم الخميس في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية.

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى خمس نقاط وتصدر المجموعة بفارق الأهداف فقط أمام نظيره الفنزويلي الذي تأهل أيضا من المجموعة مع المنتخب الباراجوياني الذي تعادل معه 3/3 في وقت سابق اليوم.


ويدين المنتخب البرازيلي بفضل كبير لنجميه نيمار وألكسندر باتو حيث سجل كل منهما ثنائية في شباك الإكوادور ليهديا بلادهما تأهلا مستحقا لدور الثمانية.


وكان التغيير الوحيد في تشكيل المنتخب البرازيلي الذي تعادل مع المنتخب الفنزويلي سلبيا في مباراته الأولى بالمجموعة ، الدفع باللاعب مايكون في الناحية اليمنى بدلا من دانييل ألفيش وهو ما أثمر بشكل كبير في مباراة اليوم.


وافتتح ألكسندر باتو التسجيل للمنتخب البرازيلي برأسية رائعة في الدقيقة 28 ثم سجل فيليب كايسيدو هدف التعادل للإكوادور في الدقيقة 37 .


وبعدها تقدم المنتخب البرازيلي بهدف سجله نيمار في الدقيقة 49 ثم تعادل الفريق الإكوادوري بالهدف الثاني لكايسيدو في الدقيقة 58 .


وبعدها بدقيقة واحدة سجل ألكسندر باتو الهدف الثاني له والثالث لمنتخب بلاده ، قبل أن يضيف نيمار الهدف الرابع للبرازيل في الدقيقة 72 .


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي