تشيلي تواصل التألق .. وأوروجواي تضرب موعدا مع الأرجنتين في نهائي مبكر


تشيلي تواصل التألق .. وأوروجواي تضرب موعدا مع الأرجنتين في نهائي مبكر

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

جاء ختام مباريات الدور الأول في المجموعة الثالثة مثالياً لمنتخب تشيلي الذي فض الاشتباك مع نظيره البيروفي وهزمه بهدف دون رد , وهي ذات النتيجة التي حققها منتخب أوروجواي علي حساب المكسيك ليكون الفوز الأول لزملاء القائد دييجو لوجانو و الخسارة الثالثة علي التوالي لرفاق الحارس لويس أرنيستو ميشيل.

وعلي ملعب سيوداد دي لا بلاتا كان الموعد مع لقاء الزعامة بين تشيلي و بيرو الذين جمعا 4 نقاط خلال الجولتين الأولي و الثانية, وهو اللقاء الذي حسمه مدافع بيرو البديل أندريه مارتن دياز بهدف عكسي في مرمي زميله سالمون ليبمان في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للقاء الذي أداره الدولي البرازيلي سيلفيو فيلهو و أخرج خلاله بطاقتين حمراوين لمتوسط ميدان تشيلي جان بوسيجور و مدافع بيرو جيان كارلو كارمونا في الدقيقة 62 من عمر اللقاء.

وعلي نفس الملعب و في المواجهة الختامية لهذه المجموعة عاود مهاجم بورتو البرتغالي الفارو بيريرا بارجان تألقه وسجل هدفه الشخصي الثاني في البطولة و الرابع لنجوم عريق الكرة البرتغالية خلال هذه النسخة في مرمي الحارس المكسيكي لويس ميشيل بعد 14 دقيقة فقط من انطلاق صافرة الدولي البوليفي راؤول أوروسكو.

بوإسدال الستار علي مباريات هذه المجموعة واصلت تشيلي تصدرها للمجموعة برصيد 7 نقاط وبفارق ثلاث نقاط عن بيرو التي تراجعت للمركز الثالث و ضمنت بلوغ ربع النهائي كأفضل منتخبين يحتلان المركز الثالث في الدور الأول, أما الفوز الأول لأبناء المدرب أوسكار واشنطون تاباريز فرفع رصيدهم إلي 5 نقاط و أرتقي بهم للمركز الثاني في المجموعة و أصبحوا علي موعد مع نهائي مبكر مع رفقاء ليونيل علي ملعب الجنرال استانيسلاو لوبيز بمدينة سانتافي يوم السبت المقبل.

أرقام ما بعد مواجهتي ختام المجموعة

* فوز تشيلي علي بيرو بهدف دون رد هو السابع لها في تاريخ مواجهات المنتخبين المباشرة في البطولة,علماً بأن الكفة كانت متساوية بين المنتخبين قبل هذا اللقاء بست انتصارات لكل منتخب و ست تعادلات كان آخرها في نسخة 1979.

* هدف دياز العكسي قرب الفارق في رصيد الأهداف بين المنتخبين لهدفين فقط بعد أن رفعت تشيلي غلتها في مرمي غريمها الباسيفيكي إلي 25 هدف مقابل 27 تلقتها شباكها في 19 مباراة جمعت بينهما في البطولة.

* بذكر الأهداف العكسية جاء هدف المدافع أندريه دياز الذي دفع به مدربه ماركريان بدلا من زميله أنطونيو جونزاليس قبل 13 دقيقة من نهاية اللقاء, جاء ليكون الأول بالنيران الصديقة خلال تلك البطولة.

* علي الجانب الآخر وضع منتخب أوروجواي حداً لنتائجه المخيبة مع نظيره المكسيكي خلال المواجهة الخامسة معه في البطولة مستغلاً مشاركة "التريكولور" بفريق شاب و هزمه للمرة الأولى طوال خمس مواجهات جمعت بين المنتخبين و تفوق منتخب المكسيك في لقاءين وكان التعادل حاضراً في مثلهما.

* بثنائية هذا اليوم ارتفع عدد أهداف هذه النسخة للرقم 25 في 16 مباراة أقيمت حتى الآن لتصل نسبة التسجيل إلى هدف و نصف الهدف في المباراة الواحدة تقريباً.

* بالبطاقتين الحمراوين اللذين أشهرهما الحكم الدولي البرازيلي فيلهو، لكل من بوسيجور و كارمونا لاعبا تشيلي و بيرو أرتفع عدد البطاقات الحمراء في البطولة إلى الرقم 5 بعد أن سبق لراندل برينيس مهاجم كوستاريكا أن نال الورقة الحمراء الأولى في البطولة من الحكم التشيلي أنريكي أوسيس تبعه لاعبا منتخب بوليفيا ريفيرو و فلوريس في مواجهة بلادهما مع كوستاريكا التي أدارها الدولي الإكوادوري كارلوس فيرا.

* بعد هدفه في شباك المكسيك رفع مهاجم بورتو البرتغالي و منتخب تشيلي الفارو بيريرا رصيده من الأهداف إلي الرقم 2 و تساوي مع الثنائي باولو جيريرو مهاجم هامبورج الألماني و منتخب بيرو و فالكاو جارسيا زميل بيريرا في بورتو البرتغالي, هذا الثلاثي يتساوي في المركز الثاني في قائمة هدافي البطولة بفارق هدف وحيد عن الأرجنتيني سيرجيو أجويرو الذي يلعب لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني.

* بعد إسدال الستار علي الدور الأول في المجموعتين الأولي و الثالثة تساوي رصيد المجموعتين في عدد الأهداف برصيد 10 أهداف في كل مجموعة, المجموعة الثانية التي تُختتم جولتها الأخيرة اليوم بلقائي فنزويلا و بارجواي و البرازيل و الإكوادور شهدت تسجيل 5 أهداف فقط خلال جولتيها الأولي و الثانية.