بِـسمِ الله الّرحمن الّرحِـيم .

حَيآكُم الله .
محطآت الخير كَثيره .
كُل ما ذهبتْ محطة أتت أُخرى .

عآشورآء يومَ فرحٍ وسرآء .
هو اليوم الذي انجى الله موسى علية السلام من الغَرق .
وكانت اليَهود تصومة فامر النبي صلى الله علية وسَلم بمخالفتهم بصيامِ يوم قبلة أو بعده
والكَثِير من الفضــَآئل فية .. منها انه يكفّر سنة مآضية .
وكآن النبي علية الصلآة والسلآم يتحرى صيامة لما فية من الأجر

,,
ولكِن الكثير من الرافضةَ يتخذوهـ يوم شؤم وحزن وبكاء ونحيب،ولبس سواد ودوران في البلاد وجرح الرؤوس والأبدان؛لأنه يوم قتل فيه الحسين عليهِ السلآم ! وهذه من البدع التي لا تجوز



الأن أتركُكُم مع التَصْمـــيم ,

::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

محَبـكــــــم
لمزيد من أعمالي
‫ظپظ†ط§ظپظ† | Vnavn | Facebook‬

---
السلام عليكم ©