السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكيماويات لها أضرار لا تعدّ ولا تحصى، ويمتد تأثيرها السلبي إلى الكل الجسم بما فيه البشرة، لذلك فإن أفضل وسيلة لتحسين طبيعة البشرة هى إمداد الجسم بالعناصر الغذائية، على سبيل المثال تناول كوب من الزبادى أفضل للبشرة من ماسك الزبادى.


هذا بخلاف الآثار السلبية التى من الممكن أن تتعرض لها البشرة جراء استخدام تلك الماسكات بشكل عشوائى.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


فمثلا ينتشر استخدام الليمون كمكون لبعض هذه الماسكات، مع العلم أنه من أخطر المواد التى تستخدم على البشرة لاحتوائه على زيوت طيارة تعمل على زيادة قدرة البشرة على امتصاص المواد الخارجية الضارة، هذا بجانب أنه يتسبب فى حدوث بقع بنية على البشرة نتيجة امتصاصه لأشعة الشمس.


كما تجدر الإشارة الى أن البشرة الدهنية هى من أكثر البشرات تأثرا بتلك الماسكات نظرا لطبيعة مسامها الواسعة، والتى تعمل على التخلص من الدهون الزائدة وفى حالة استخدام الماسك يؤدى إلى غلق المسام، وبالتالى لا تتمكن البشرة من إفراز الدهون الزائدة فتتراكم مكونه حبوبا دهنية يصعب التخلص منها ومن آثارها فيما بعد.


ومن النصائح التى تعمل على تحسين طبيعة البشرة بشكل فعال هى:
- الحرص على ترطيب البشرة بالكريم المناسب لطبيعتها بعد استشارة الطبيب.


-تناول العناصر الغذائية الهامة والتى تزيد من نضارة البشرة مثل الخضروات والفواكه الطازجة.


- شرب ما لا يقل عن 2.5 لتر ماء يوميا.


- عدم التعرض لأشعة الشمس بدون إستخدام كريم واق من أشعتها.

للأمانة منقول: تغذية البشرة