نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نجح النادي الأهلي في حسم لقب بطولة الدوري المصري للموسم الجاري بعد تغلبه على طلائع الجيش بهدفين نظيفين في إطار منافسات الأسبوع السابع والعشرين من الدوري المصري الممتاز.

الشوط الأول:

بدأت أحداث اللقاء سريعة ومباغتة كاد فيها طلائع الجيش من تحقيق التقدم إلا أن الكرة تم تسديدها بعيدة عن مرمى الحضري.
وشهدت اول عشر دقائق لعبا حماسيا من جانب الفريقين ليبدأ بعدها اللعب الخشن في الظهور وإخراج الحكم للعديد من الكروت الصفراء.
ويحصل الأهلي في الدقيقة 22 على ضربة جزاء بعد عرقلة عماد متعب داخل منطقة جزاء الجيش تصدر لها شادي محمد ليسكنها الشباك بمهارة يمين حارس المرمى.
وبدات وتيرة اللعب تهدأ بعد إحراز الأهلي للهدف لتصبح الهجمات أكثر خطورة لصالح طلائع الجيش وإن كان قد تخللها بعض الهجمات الخطرة للأهلي والتي كان منها ضربة حرة نفذها محمد ابوتريكة وردتها العارضة.
وكاد الجيش ان يدرك التعادل في آخر دقيقة من الشوط من ضربة حرة تألق عصام الحضري في تشتيتها بعيدا ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الشوط الثاني::

وجاء السبق الهجومي في بداية الشوط الثاني لصالح الأهلي ليسدد محمد بركات كرة رائعة يشتتها الدفاع.
وتمكن الجيش أكثر من مرة من احكام الضغط الهجومي على دفاع الأهلي في حين كانت هجمات الأهلي لا تكتمل بسبب ضعف اللياقة الذي وضح جليا على اللاعبين.
ويجري جوزيه بمنتصف الشوط تغييرا بخروج عماد متعب ونزول شادي محمد محاولا احكام السيطرة على وسط الملعب.
وشهد منتصف الشوط انحسار اللعب بوسط الملعب متبادلا بين الفريقين .
وينجح عماد النحاس في الدقيقة 78 من تعزيز النتيجة لصالح الأهلي بعد ضربة حرة نفذها طارق السعيد بالجانب الأيمن يحاول مدافع الجيش تشتيتها إلا أنها تصل لرأس النحاس بجانب المرمى ليسكنها الشباك بسهولة.
وبدأ لاعبوا الأهلي في النشاط بعد إحراز الهدف الثاني ليتبادل الفريقان الهجمات وكادو تعزيز النتيجة أكثر من مرة ليستمر اللعب حماسيا ورائعا من جانب الفريقين حتى نهاية الشوط والذي شمل أربع دقائق وقت بدل ضائع .
بذلك الفوز يصبح رصيد الأهلي 70 نقطة يحسم بها لقب الدوري المصري الممتاز للمرة الثالثة على التوالي بفارق تسع نقاط عن الإسماعيلي الثاني الذي لم يتبقى له سوى مبارتان، وإحدى عشر نقطة عن الزمالك الثالث الذي لم يتبقى له سوى ثلاث مباريات