+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7
  1. #1
    كوسوفي is on a distinguished road الصورة الرمزية كوسوفي
    تاريخ التسجيل
    19 / 12 / 2008
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    125
    معدل تقييم المستوى
    315

    Icon16e Hai ......................... .........يوم القيامة قريب والدليل

    .ExternalClass .EC_hmmessage P{padding:0px;}.ExternalC lass body.EC_hmmessage{font-size:10pt;font-family:Verdana;}
    رســــالة .... إقرأها كاملة ولا تهملها و إلا ستأثم
    (ستأخذ دقائق قليلة من وقتك)
    وصيةالرسول عليه السلام في منام الشيخ أحمد حامل مفاتيح حرم الرسول الكريم صلى اللهعليه وسلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة اللهوبركاته
    أقسم أن الرسالة استقبلتها اليوم فأرجوا أن تقرؤوها كاملة وتعلمواما بها ... هذه الوصية من المدينة المنورة من الشيخ أحمد إلى المسلمين من مشارقالأرض ومغاربها وإليكم الوصية
    يقول الشيخ أحمد : أنه كان في ليلة يقرأ فيهاالقرآن الكريم وهو في حرم المدينة الشريف ... وفي تلك الليله غلبني النعاس ورأيت فيمنامي الرسول الكريم و أتى إليًّ
    وقال:- إنه قد مات في هذا الأسبوع 40ألف على غير إيمانهم وأنهم ماتوا ميتة الجاهلية
    و أن النساء لا يطعنأزواجهنَّ ويظهرنَّ أمام الرجال بزينتهم من غير ستر ولا حجاب وعاريات الجسد ويخرجنمن بيوتهن من غير علم أزواجهن ...
    وأن الأغنياء من الناس لا يؤدونالزكاة ولايحجون إلى بيت الله الحرام ولا يساعدون الفقراء ولا ينهون عن المنكر
    وقال الرسول (ص): أبلغ الناس أن يوم القيامة قريب وقريباً ستظهر فيالسماء نجمة واضحةً ... وتقترب الشمس من رؤوسكم قاب قوسين أو أدنى
    وبعد ذلكلا يقبل الله التوبة من أحد وستقفل أبواب السماء ... ويرفع القرآن من الأرض إلىالسماء
    .
    ويقول الشيخ أحمد أنه قد قال له الرسول الكريم (ص) في منامه :
    أنه إذا قام أحد الناس بنشر هذه الوصية بين المسلمين فإنه سيحظى بشفاعتييوم القيامة ويحصل على الخير الكثير والرزق الوفير .....
    ومن اطلع عليهاولم يعطها اهتماماً بمعنى أن يقوم بتمزيقها أو القائها أو تجاهلها فقد أثم إثماًكبيراً .....
    ومن اطلع عليها ولم ينشرها فإنه يرمى من رحمة الله يومالقيامة .
    ولهذا طلب مني المصطفى عليه الصلاة والسلام في المنام أن أبلغأحد المسؤولين من خدم الحرم الشريف أن القيامة قريبة فاستغفروا الله وتوبوا إليه.
    وحلمت يوم الإثنين أنه من قام بنشرها بثلاثين ورقة من هذه الوصية بينالمسلمين فإن الله يزيل عنه الهم والغم ويوسع عليه رزقة ويحل له مشاكلة ويرزقه خلال40 يوماً تقريباً .
    وقد علمت أن:-
    *احدهم قام بنشرها بثلاثين ورقةرزقه الله (( 25 ألفاً من المال)).
    *كما قام شخص آخر بنشرها فرزقة اللهتعالى 96 ألفاً من المال
    *وأخبرت أن شخصاً كذًّب َ الوصية ففقد ولده فينفس اليوم ... وهذه معلومة لا شك فيها
    فآمنو بالله واعملوا صالحاً حتى يوفقناالله في آمالنا ويصلح لنا شأننا في الدنيا والآخرة ويرحمنا برحمته ...
    قال تعالى:' فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزلمعه أولئك هم المفلحون '. الأعراف
    قال تعالى:' لهم البشرى في الدنياوالآخرة' يونس
    قال تعالى:' ويثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فيالدنيا والآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء '. إبراهيم
    علماً أنالأمر ليس لعباً ولهواً ... أن ترسل هذه الوصية بعد 96 ساعة من قراءتك لها...
    وسبق أن وصلت هذه الوصية أحد رجال الأعمال فوزعها فوراً ومن ثم جاء له خبر نجاح صفقته التجارية بتسعين ألف زيادة عما كان يتوقعه.
    كما وصلت أحدالأطباء فأهملها فلقي مصرعه في حادث سيارة فأصبح جثة هامدة تحدث عنها الجميع.
    وأغفلها أحد المقاولين فتوفى أبنه الكبير في بلد عربي شقيق .
    يرجىإرسال 25 نسخة منها ... وبشر المرسل بما يحصل له في اليوم الرابع وحيث أن الوصيةمهمة للطواف حول العالم كله
    فيجب إرسال نسخة متطابقة إلى أحد أصدقائك بعدأيام ستفاجئ بما سبق ذكره .
    فآمنوا بالله واعملوا الخير واعملوا ما أناعملته ووضعته بين يديكم
    وادعوا لنا ولكم بالخير القريب إن شاءالله

     
  2. #2
    الأميرة النائمة is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    27 / 04 / 2009
    الدولة
    مجهولة
    العمر
    28
    المشاركات
    5
    معدل تقييم المستوى
    191

    افتراضي رد: Hai ......................... .........يوم القيامة قريب والدليل

    شكرا لك على الموضوع الرائع

     
  3. #3
    روحي مدريديه is on a distinguished road الصورة الرمزية روحي مدريديه
    تاريخ التسجيل
    14 / 04 / 2009
    الدولة
    في خيالي بعيدا عن الواقع
    المشاركات
    20
    معدل تقييم المستوى
    206

    افتراضي

    جزاك الله الف خير
    ويعافيك ربي عالموضوع الاكثر من رائع
    وجعله الله في ميزان حسناتك
    انا ماني مثل غيري اجي مع دقة الاصبع
    انا مهره بلا فارس عجز منهو يروضها

     
  4. #4
    القلب الدافئ is just really nice القلب الدافئ is just really nice القلب الدافئ is just really nice القلب الدافئ is just really nice
    تاريخ التسجيل
    07 / 09 / 2008
    الدولة
    السعوديه - الرياض
    المشاركات
    1,437
    معدل تقييم المستوى
    1665

    افتراضي رد: Hai ......................... .........يوم القيامة قريب والدليل

    سؤال:

    هل يجوز كتابة (ص) أو (صلعم) إذا ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ، بدلاً من كتابتها كاملة ؟.

    ************************* *

    الجواب:

    المشروع هو أن نكتب جملة " صلى الله عليه وسلم " ، ولا ينبغي الاكتفاء باختصاراتها ، مثل " صلعم " أو " ص " .



    قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :


    وبما أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مشروعة في الصلوات في التشهد ، ومشروعة في الخطب والأدعية والاستغفار ، وبعد الأذان وعند دخول المسجد والخروج منه وعند ذكره وفي مواضع أخرى : فهي تتأكد عند كتابة اسمه في كتاب أو مؤلف أو رسالة أو مقال أو نحو ذلك .

    والمشروع أن تكتب كاملةً تحقيقاً لما أمرنا الله تعالى به ، وليتذكرها القارئ عند مروره عليها ، ولا ينبغي عند الكتابة الاقتصار في الصلاة على رسول الله على كلمة ( ص ) أو ( صلعم ) وما أشبهها من الرموز التي قد يستعملها بعض الكتبة والمؤلفين ، لما في ذلك من مخالفة أمر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله : ( صلُّوا عليهِ وسلِّموا تسْليماً ) الأحزاب/56 ، مع أنه لا يتم بها المقصود وتنعدم الأفضلية الموجودة في كتابة ( صلى الله عليه وسلم ) كاملة .

    وقد لا ينتبه لها القارئ أو لا يفهم المراد بها ، علما بأن الرمز لها قد كرهه أهل العلم وحذروا منه .

    وروي عن حمزة الكناني رحمه الله تعالى أنه كان يقول : كنت أكتب الحديث ، وكنت أكتب عند ذكر النبي ( صلى الله عليه ) ولا أكتب ( وسلم ) فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال لي : ما لك لا تتم الصلاة عليَّ ؟ قال : فما كتبت بعد ذلك ( صلى الله عليه ) إلا كتبت ( وسلم ) ... إلى أن قال ابن الصلاح : قلت : ويكره أيضا الاقتصار على قوله : ( عليه السلام ) والله أعلم . انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصاً .

    وقال العلامة السخاوي رحمه الله تعالى في كتابه " فتح المغيث شرح ألفية الحديث للعراقي " ما نصه : ( واجتنب أيها الكاتب ( الرمز لها ) أي الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطك بأن تقتصر منها على حرفين ونحو ذلك فتكون منقوصة - صورة - كما يفعل الجهلة من أبناء العجم غالبا وعوام الطلبة ، فيكتبون بدلا من صلى الله عليه وسلم ( ص ) أو ( صم ) أو ( صلعم ) فذلك لما فيه من نقص الأجر لنقص الكتابة خلاف الأولى ) .

    وقال السيوطي رحمه الله تعالى في كتابه " تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي " : ( ويكره الاقتصار على الصلاة أو التسليم هنا وفي كل موضع شرعت فيه الصلاة كما في شرح مسلم وغيره لقوله تعالى : ( صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) إلى أن قال : ويكره الرمز إليهما في الكتابة بحرف أو حرفين كمن يكتب ( صلعم ) بل يكتبهما بكمالها ) انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى
    المودة للمودة

     
  5. #5
    القلب الدافئ is just really nice القلب الدافئ is just really nice القلب الدافئ is just really nice القلب الدافئ is just really nice
    تاريخ التسجيل
    07 / 09 / 2008
    الدولة
    السعوديه - الرياض
    المشاركات
    1,437
    معدل تقييم المستوى
    1665

    افتراضي رد: Hai ......................... .........يوم القيامة قريب والدليل

    لاحظناااا فى الفترة الاخيرة

    انتشر رسالة امااا على الايميل او على الهاااتف النقال ... الخ

    وتنص هذه الرسالة على ان حامل مفتااايح الحرم المكى او اماام المسجد النبوى
    حلم بااان ارسول .... الى اخر الرسالة
    وان الفرد لو رسل هذه الرسالة ل10 اشخاااص سوف يسمع خبر جيد بعد 10 ايااام
    ولو اهمل هذه الرسالة سوف يحدث له حدث مؤسف
    المهم ما اطول عليكم
    هذه فتوى للعلامه الدكتور يوسف عبد الله القرضاوي
    يقول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي:
    لقد سأل الكثيرون عن هذه الوصية، وهي وصية ليست وليدة اليوم ولا بنت الأمس، فقد رأيتها منذ عشرات السنين: وهي تنسب إلى هذا الرجل المزعوم المسمى الشيخ أحمد حامل مفاتيح الحرم النبوي .

    وطالما سألنا الناس في المدينة وفي الحجاز عن هذا المدعو الشيخ أحمد وعن وظيفته، فلم نعثر له على أثر ولم نسمع عنه خبرًا، ولم يعرف في وقت من الأوقات هذا الشيخ أحمد ولا رآه الناس في المدينة في يوم من الأيام ولم يسمعوا هناك هذا الخبر، ولكن جاء من يشيع في بلاد المسلمين مثل هذه الوصايا المحزنة .

    هذه الوصية بما فيها ليس لها قيمة ولا اعتبار في نظر الدين . فبعض هذه الوصية مما لا يحتاج إلى رؤيا يراها الشيخ أحمد ويرى فيها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في المنام ـ فيما زعم ـ مثل أن الساعة قريبة، وأن القيامة ستقوم، وأنها قاب قوسين أو أدنى فهذا مما لا يحتاج فيه إلى وصية للشيخ أحمد ولا للشيخ عمر، وأن القرآن قد صرح بذلك وقال: (لعل الساعة تكون قريبًا) (الأحزاب: 63) وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: " بعثت أنا والساعة كهاتين " (متفق عليه من حديث أنس وسهل بن سعد) . وأشار بسبابته وبإصبعه الوسطى . فلسنا بحاجة إلى من يذكرنا بذلك وبعض هذه الوصية كخروج النساء سافرات وانحراف الناس عن الدين لسنا في حاجة إلى من يذكرنا به أيضًا فعندنا كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - وهما كافيان شافيان مغنيان . وقد قال الله تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا). (المائدة: 3).

    إن من يظن أن دين الإسلام بعد أن أتمه الله وأكمله في حاجة إلى وصية يوصي بها إنسان مجهول، يكون قد شك في هذا الدين وفي كماله وفي تمامه، ديننا قد تم وقد اكتمل، وليس في حاجة إلى وصية من الوصايا .

    إن هذه الوصية تحمل في طياتها دليل كذبها ودليل تزويرها، فصاحبها يهدد الناس ويخوفهم إذا لم ينشروها أن تصيبهم المصائب وتحل بهم الكوارث وأن يموت أبناؤهم وأن تفقد أموالهم، وهذا ما لم يقل به إنسان حتى في كتاب الله وفي سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .

    لم يؤمر الناس أن كل من قرأ القرآن كتبه ونشره، وأن من قرأ صحيح البخاري كتبه ونشره، وإلا حلت به المصائب، فكيف مثل هذه الوصايا التخريفية ؟ هذا شيء لا يمكن أن يصدقه عقل مسلم يفهم الإسلام فهمًا صحيحًا .

    وتقول الوصية الزائفة: إن فلانًا في البلد الفلاني نشر هذه الوصية فرزق بعشرات الآلاف من الروبيات، هذا كله تخريف وتضليل للمسلمين عن الطريق الصحيح وعن اتباع السنن والأسباب التي وضع الله عليها نظام هذا الكون، فالرزق له أسبابه، وله طرائقه وله سننه، أما أن يعتمد الناس على مثل هذه الأوهام وعلى مثل هذه الخرافات، فهذا تضليل وانحراف بعقلية المسلمين .

    إننا نربأ بالمسلمين أن يصدقوا مثل هذه الخرافة وأن يظنوا أن من نشر مثل هذه الوصية المكذوبة يختص بشفاعة النبي - صلى الله عليه وسلم - كما قال كاتب هذا الكلام الباطل، فإن شفاعة الرسول عليه الصلاة والسلام لأهل الكبائر من أمته، كما جاء في الأحاديث الثابتة، وقد قال - صلى الله عليه وسلم -: " أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصًا من قلبه ". (رواه البخاري).
    نسأل الله عز وجل أن يفقّه المسلمين في أمر دينهم وأن يلهمهم الرشد . وأن يعصمهم من تصديق الخرافات والأوهام والأباطيل
    المودة للمودة

     

 
+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك