هل انا حزين على نفسي ام انا هكذا دائماً او قد اكون لست هكذا !!؟ يا حسرتي لم اعد اعرف من انا !!

يدور في ذهني
لماذا لم افهمها سريعاً واتخطاها كأي عقبه صغيره
لماذا اجلعها عقبه كبيره امامي .. حسناً المرة القادمه سأتخطاها بالتاكيد
وعلى هذه الحال ..


تبا لها ( هذه الحال )!!

لماذا لم يعد احد يسمعني او يراني .. فقط اريد منهم ان يقولون . مالذي يحزنك ماذا ستفعل غداً ما رأيك !!؟
انهم يجعلوني شبحاً ، غالباً هناك من يراني لكنه لا يتكلم ، لا اعلم لماذا ؟!
اكاد ان اجن .. بل قد اكون جننت وانا لا اعلم !

هناك شيء يسحبني بشده نحو الهاويه . كل شيء اسود لا ارى غير السواد الحالك
قلبي مغلق . عيناي لا ترى احداً . لا اسمع احداً . لا احس بشيء
اصبحت بليداً .. لم يعد يهمني شيء لم يعد هناك احاسيس ، هل انا جننت ؟


اريد ان انسى كل شيء
اريد ان اقوم في الصباح لا اعرف احداً ولا اعرف من انا
او اين انا او اين هم .. اريد النسيان !!!
لكن لا استطيع


افكر ليلا ونهاراً في كل دقيقه . هل سأصبح على هذه الحال
متى سأتغير . اقول لنفسي لن اتغير حتى افعل شيئاً !!!
لكن نفسي لا يفهمني !!

اتخذ نقطة اللارجوع . واقول لن انساها !!


سأصمت واتقدم بهدوء !

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي