+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 13

الموضوع: رفقا بالقوارير

  1. #1
    مودة روعة جدا
    امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about الصورة الرمزية امال
    تاريخ التسجيل
    16 / 08 / 2005
    الدولة
    مصر__المنصوره
    العمر
    36
    المشاركات
    12,544
    معدل تقييم المستوى
    12777

    افتراضي رفقا بالقوارير

    رفقا بالقوارير


    تقول د .نادية رجب السيد أستاذة الإرشاد الأسرى بمركز معوقات الطفولة بجامعة الأزهر :هذا الحديث النبوى أو التوجيه النبوى الشريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم رفقا بالقوارير يقصد به أن تكون معاملة الرجال للنساء عامة متسمة بالرفق والرقة والرحمة .... ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا فمثلا يجب على الأبناء أن يعاملوا الأم بالرفق والرحمة والإحسان ،مصداقا لقوله تعالى وكذلك يجب أن يعامل الأب بناته معاملة طيبة ،فلا يكون بالنسبة لهن مصدر خوف وقهر وجبروت ،مما يؤدى بهن إلى اللجوء لغيره ..

    ولا يجبرهن على الزواج من رجال لا يرغبن فى الزواج منهم ،بل يترك لهن حرية اختيار شريك الحياة ..ثم يأتى بعد ذلك دور الزوج وهو يختلف عن دور الابن مع أمه والأب مع بناته ..فالزوج يجب عليه مشاركة زوجته فى قرارات الأسرة ، ويكون هناك نوع من الشورى فى التعامل ،وأن يكون على صلة طيبة بأهلها ،بحيث يكون هو العون والسند وقت الشدائد ،وعلى الزوج أن يتجنب الشك وسوء الظن بالزوجة ..وأضافت قائلة : أما من الناحية المادية فيجب على الزوج أن يراعى الإلتزام بالنفقة على زوجته وأولاده ،فلا يأخذ شيئا من مالها إلا بإذنها ورضاها ..ولا يطمع فى مال أو ميراث زوجته ،ولابد أن يكون هناك مرونة فى التعامل بحيث تكون المعاشرة بالحسنى مراعاة لآدميتها وكرامتها .


    مراعاة شعور المرأة

    وتؤكد د .هناء أبو شهبة أستاذة علم النفس بجامعة الأزهر :معنى الرفق بالمرأة هو مراعاة شعورها وإحساسها والتلطف معها فى الحديث ،ومنحها حقوقها كاملة .. وللأسف نرى أن بعض الأسر وخاصة فى صعيد مصر تحرم البنت من الميراث ،وهناك كثير من الأسر تقوم بذلك أو على الأقل تعطيها أقل من نصيبها ،وهذا يعد انتهاكا لحقوق المرأة التى أوصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم ..وكذلك لابد أن تراعى الأسرة طبيعة البنت فلا تجبرها على القيام بأعمال شاقة تتعارض مع رقة وقدرة المرأة مثل أعمال البناء والتشييد والأعمال التى تتعارض مع هيكلها الجسمانى .وعلى الرجل أن يتفهم أن المقصود بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم هو القيام نحو المرأة بما يتماشى مع جنسها اجتماعيا ونفسيا وأن يصون كرامتها حتى تدوم المودة والألفة بين الزوجين .


    حسن العشرة

    د .روحية مصطفى المدرسة بقسم الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالأزهر :نظرا وتقول وضعت الشريعة الإسلامية أسسا للزواج تضمن بها حسن العشرة بين الزوجين ،وأوصت الزوج باللين والصبر مع الزوجة لطبيعة المرأة التى تجعل عواطفها تتحكم فى تصرفاتها ..وأول هذه الأسس هى حسن الاختيار ،فعلى المقبل على الزواج حسن اختيار شريكة الحياة ،ويضع نصب عينيه قول الرسول صلوات الله وسلامه عليه تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك فحسن اختيار الزوج لزوجته يضمن حسن عشرته لها ..واستقامة الحياة بينهما ..

    أما الأساس الثانى فهو الاحترام المتبادل بين الزوجين ،فلا تناقش المشاكل أمام الأولاد أو الآخرين ،لأن تعنيف الزوج لزوجته أمام الأولاد أو الأهل يترك فى نفسها أثرا سيئا ،ويفقدها احترام الآخرين لها ..والأساس الثالث هو المصارحة بين الزوجين لأنه بذلك يمكن معالجة المشاكل بتقريب وجهات النظر ..أما رابع هذه الأسس فهو الكرم فالإنفاق على الزوجة والأولاد فرض على الزوج وعليه ألا يبخل عليها ، وأن يخصص الزوج جزءا من وقته للأسرة وأن يعامل زوجته معاملة طيبة ،والرسول صلى الله عليه وسلم كان يتعامل مع زوجاته بالعدل والرفق واللين ، ولقد ضرب صلوات الله وسلامه عليه أروع مثال للزوج المحب الحنون ،والكريم مع زوجاته .فقد تزوج السيدة عائشة رضى الله عنها وهى ابنة تسع سنين فكان يلاعبها ويلاطفها ويصبر عليها .نهى صلى الله عليه وسلم عن ضرب الرجل لامرأته مع أنه مرخص بذلك فى القرآن الكريم بقوله تعالى : واللاتى تخافون مبرحا وكذلك نشوزهن فعظوهن واهجروهن فى المضاجع واضربوهن ..

    وقد أشار الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أن الضرب لا يكون ضرب الأن الضرب المرخص هو الضرب الخفيف الذى لا يصل إلى حد الإيذاء البدنى والنفسى ،فقال عليه الصلاة والسلام :بلا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد ثم يجامعها فى آخر اليوم وأيضا من أسس حسن العشرة بين الزوجين ، استشعار الزوج بالمسئولية بمعنى أن يحقق قول الرسول صلى الله عليه وسلم : كلكم راع ليس من حسن العشرة حسن معاملة الزوجة ولكن تحمل الأذى منها:..ويقول الإمام الغزالى وكل راع مسئول عن رعيته وأخيرا..

    يقول فضيلة د .موسى شاهين لاشين أستاذ الحديث بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر :عندما ندقق فى لفظ القوارير الذى وصف به الرسول صلى الله عليه وسلم النساء ،نرى كيف أصاب عليه الصلاة والسلام فى وصف رقة المرأة ،وما هى عليه من مشاعر فياضة يسهل التأثير فيها ،حيث وصفها بالأنية الزجاجية الرقيقة سهلة الكسر ..وإذا طبقنا ذلك على الحياة الزوجية نجد أن الزوجة فى حاجة إلى نعومة الأسلوب من الزوج ، والمعاملة الحسنة والكلمة الطيبة حتى إن رقة وعذوبة معاملة الزوج تؤثر فيها ..فالزوجة فى أمس الحاجة إلى حسن المعاملة والرفق من الزوج لتدوم الحياة الزوجية على أساس من المودة والرحمة

     
  2. #2
    أمين المودة
    المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute المودة has a reputation beyond repute الصورة الرمزية المودة
    تاريخ التسجيل
    17 / 08 / 2004
    العمر
    31
    المشاركات
    20,806
    معدل تقييم المستوى
    26143

    افتراضي رد: رفقا بالقوارير

    شكرا لك ... بارك الله فيك ... تحياتي .

     
  3. #3
    مودة روعة جدا
    امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about الصورة الرمزية امال
    تاريخ التسجيل
    16 / 08 / 2005
    الدولة
    مصر__المنصوره
    العمر
    36
    المشاركات
    12,544
    معدل تقييم المستوى
    12777

    افتراضي رد: رفقا بالقوارير

    اخى العزيز ابو راشد
    أتشرفنا زيارتك اخى العزيز

     
  4. #4
    مودة روعة جدا
    امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about الصورة الرمزية امال
    تاريخ التسجيل
    16 / 08 / 2005
    الدولة
    مصر__المنصوره
    العمر
    36
    المشاركات
    12,544
    معدل تقييم المستوى
    12777

    افتراضي رد: رفقا بالقوارير

    تتبع

    البحر هذا الامتداد الرائع البديع الساكن الهائج الذي يحمل في دواخله كل المتناقضات وكل الفلسفات المختلفة هدوء في زرقته وداعة في امواجه سحر في يوده درر ولؤلؤ ومرجان في اعماقه وخيرات لا تعد ولا تحصى واكتشافات مذهلة دائمة حوله وفيه ..

    وبالطبع هناك ما لم يكتشف وربما لن يكتشف البحر هذا الملاذ الجميل لكل الناس بمختلف نفسياتهم وطبائعهم واعمارهم يسجلون له عشقا ازليا ابديا ومن لا يعشق البحر حالته شذوذ عن القاعدة فهو ملهم الشعراء والادباء والرواة ومبدعي الفن بكافة اصنافه واساليبه فهو حياة مفعمة بكل الجماليات اللامنتهية ورغم كل الصفات البديعة للبحر يظل خطرا ويغرق من لا يقدر عمقه ولا يعلم ابعاده فكم من مجاديف تكسرت فيه وكم من زوارق وسفن طبقت في زرقته والحكيم والشاطر من يتعامل مع البحر بفطنة وسلاسة وحذر ولا يخلو احساسه من حب لهذا الامتداد ..

    وبمنطقية ليست سريالية ولا خيالية بل واقعية الى حد بعيد المرأة هي من يشبه البحر في معظم الاحوال وتحمل صفات متقاربة معه الى أبعد حد ويظل الفارق بينهما البكاء فالبحر لا يبكي والمرأة تبكي في حالات وقوالب مختلفة سواء بسبب معاناة او من أجل تجعل الغير يعاني ..

    والمرأة هذا المخلوق الرائع العظيم الذي يضفي الحياة على الحياة بكل اناقة وعواطف انسيابية كالمطر وتعطر الكون بروحها الشفافة ومشاعرها الجياشة وتربي الاجيال وتتشرف بحميمية الامومة تجد في هذا العصر نفسها وقد نالت كل ما تتمنى من مشاركة فعالة ورائدة في جميع المجالات العملية والحياتية ومشاركة مؤثرة في عملية البناء واخذت نصيبها الكافي والوافر في المجتمع.

    وهذا كله ما اقره الدين الاسلامي الحنيف لها وهي تساوي الرجل تماما في تحمل المسؤولية سواء كانت اجتماعية او عملية او اسرية وقد تتحمل اعباء اكثر مثل تلك التى تتعلق بالطفولة حيث تسهر مع الطفل طوال الليل بينما الرجل قد لا يتحمل ذلك ولكن ورغم كل هذا وفي احايين كثيرة تعبر عن عدم راحتها وان استقرارها النفسي والروحي والعاطفي متردد تماما وان كل ما اتيح لها من حرية وحقوق يظل ناقصا نقصا مريرا وكبيرا عندما يكون الاحتواء الانساني من الرجل ناقصا او غائبا وتعبر المرأة دائما وبأساليب مختلفة بأن الرجل تعامله معها ليس كما تتمنى ولا يصل حتى إلى الحد الادنى لطموحاتها وان كل ما اعطيت اياه لا يقنع نفسيتها اذا صاحبه اهمال الرجل سواء كان هذا الاهمال مقصودا او غير كذلك وانشغال الرجل بأعماله واطروحاته بالاضافة الى عدم ادراكه لمسئولياته الحقيقية ادى الى تأثر الاسرة وبالطبع المرأة اول المتأثرين ولغة الحوار والود والتفاهم والمشاعر ان غابت وجدت المرأة نفسها في جحيم العزلة والتهميش وقد لا يكون الرجل قاصدا ذلك ولكن مداركه الذهنية قد لا تساعده على الانتباه الى هذه المسألة وربما الاجهاد العملي هو الذي يبرر به الرجل تقصيره هذا ان اعترف اصلا بالتقصير ..

    وعندما نتحدث عن معاناة المرأة فالحديث هنا ليس من فراغ وانما من واقع سافر وان حاولنا تقنيعه وصراع المرأة من الاهمال لا تسكنه الاقراص وانما تسكنه السكينة والرحمة والامان الذي تنشده من الرجل ومشاركته لها مشاركة فعالة وايجابية في كل الاحوال حق وطموح مشروع وهي دائما تسعى الى عدم الوصول الى درجة اليأس من الطرف الاخر والاشكالية الكبيرة ان هي فعلا وصلت فهذا يعني بأن المصير الامري على كف النهاية لا قدر الله ..

    وفي خضم هذا كله لا بد ان نقترب من هذا الواقع لكي نعالج المسألة بعد ان فشلنا في الوقاية فالرجل مطلوب منه ثقافة خاصة بعالم المرأة مثل أي ثقافة اخرى في السياسة او الادب او الاقتصاد بل اقوى من ذلك فكلما ادرك الرجل معنى نفسية المرأة واحتياجاتها المثالية واقترب من فهمها وروحها وعقلها ازدانت هي وتقاربت الارواح والافكار والمشاعر والاحترام واللطف والحب الذي تحتاجه المرأة وتؤكد على اهمية الحصول عليه هو الماء الذي يجعل بساتين الحياة مورقة ومثمرة الى الابد وهي لا تطالب بالمستحيل وانما تطالب بالمفروض ..

    وصراخ كثير من النساء بسبب الوحدة والاهمال ونقص العواطف من قبل الرجل صراخ مبرر لانها فعلا تعاني وما تمتلكه من اعمال وكماليات حياتية لا يغنيها ابدا عن رغبة الاستقرار النفسي والعاطفي واذا كانت ترضى المرأة بالحدود الدنيا من المال او حجم المنزل والسيارة والذهب وغيره وتسامح على هذا القدر المتوفر فانها لا ترضى ابدا بأقل من ان يكون لها رجل يعي تماما معنى تركيبة انوثتها وفي اغلب الاحوال لا تتسامح لان هذا الامر يخدش احساسها ويجرح مشاعرها والحذر كل الحذر من جرح مشاعر المرأة او اهمالها لانه بعبارة صريحة جدا يقتلها .. ولندرك بأن المرأة هي من يشبه البحر والفرق فقط في الدموع ...!!!

     
  5. #5
    مودة روعة جدا
    امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about امال has a spectacular aura about الصورة الرمزية امال
    تاريخ التسجيل
    16 / 08 / 2005
    الدولة
    مصر__المنصوره
    العمر
    36
    المشاركات
    12,544
    معدل تقييم المستوى
    12777

    افتراضي رد: رفقا بالقوارير

    الاختلاف بين عقل الرجل وعقل المرأة0 تتبع00

    لو سألنا أي من أعضاء الحركات النسائية أو أنصار حرية المرأة عن رأيه"ها" فيما قاله المتنبي ، وهل هو قدح أم مدح لما تردد"ت" في الإجابة أنه يحمل إهانة ما بعدها إهانة للمرأة ، فهو يقول إنها وإن كانت أنثى إلا أن عقلها ليس بعقل أنثى ‍، يبقى أن نشير إلى أن المتنبي قد قال ذلك في سياق حزنه وإبداء إعجابه وإكباره وتقديره لأعز من عرف وهي أخت سيف الدولة ، ولم يجد ما يمدحه بها أفضل من أن يقول أن عقلها ليس عقل أنثى ، ولو عدنا للماضي أكثر قليلاً ونظرنا لما قاله الإمام علي كرّم الله وجهه في معرض ذمه لمن خذلوه " يا أشباه الرجال ولارجال حُلومُ الأطفال وعقول ريات الحجال " معيرا إياهم بعقولهم الأنثوية .

    على مر الزمن تباينت وجهات النظر تجاه الاختلاف بين المرأة والرجل فمنهم من رد ذلك إلى المجتمع الرجولي وسيطرة الذكر وتداعياتها ، ومنهم من رأى أن مصدر الفرق بيولوجي .

    بداية لا بد لنا من إلقاء نظرة قريبة عن الدماغ البشري ومن ثم نحاول الوصول إلى الفروقات في دماغ الذكر والأنثى ، وطريقة عمل كل منها، وهل هذا بفعل التباين الاجتماعي أم هو صانع هذا التباين .

    يتكون الدماغ البشري من حوالي 100 مليار خلية تتصل ببعضها عبر شبكة بالغة التعقيد من الحبال العصبية ، ويصل عدد نقاط الاتصال على كل خلية حوالي 10 آلاف نقطة اتصال ، وهذه الأرقام تعطينا فكرة عن تعقيد عمل هذه الشبكة .

    وفي الفقه الإسلامي وردت كلمة عقل بالترادف أحيانا وبالدلالة الجزئية أحيانا أخرى مع ,قلب,روح, ونفس, فقد ورد في الذكر الحكيم"إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد" وقلب هنا بمعنى عقل.وقد روي عن ابن عباس انه قال: لكل إنسان نفسان, إحداهما نفس العقل الذي يكون به التمييز, والأخرى نفس الروح الذي به الحياة.

    وعودة لموضوعنا فإذا ما ألقينا نظرة مقارنة على عقل الرجل والمرأة فإننا نجد الفروق تتكون على النحو التالي : يزيد عدد الخلايا في عقل الرجل عن تلك في عقل المرأة بحوالي 4% في حين تزداد بشبه شبكات الاتصال في عقل المرأة أكثر من الرجل ، وهذا يعني بالواقع العملي أن النساء أكثر تأثراً بالتجارب من الرجال وأكثر احتفاظا بها ، وتذكرا لها وفي العلاقات بين الرجل والمرأة قد يلاحظ الرجل تذكر المرأة للآثار الشخصية للاحداث بما يدهشه أحياناً كأن تذكر بأنه لم يتذكر عيد ميلادها قبل 10 سنوات أو أنه أو أمه قد قالت لها كلمة جارحة في أحد المواقف من سنوات

     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883