+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مودة ممتاز
    ايمن الشامي will become famous soon enough الصورة الرمزية ايمن الشامي
    تاريخ التسجيل
    28 / 09 / 2006
    الدولة
    مصر
    العمر
    34
    المشاركات
    279
    معدل تقييم المستوى
    482

    Icon1 'اختفاء البطاقة الدولية لشيكابالا في ظروف غامضة'

    بسم الله الرحمن الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    'اختفاء البطاقة الدولية لشيكابالا في ظروف غامضة' .. سر واحدة من أقوى الأكاذيب في تاريخ الكرة المصرية
    أصبح الأمر واضحا لدى الجميع حول المؤامرة الـ"غير شريفة" التي تمت من قبل "الطرف الآخر" لخطف توقيع شيكابالا لمنعه من اللعب للأهلي، و ليس لضمه للزمالك و AhlyNews.com يكشف لكم بعض التفاصيل الهامة جداً!


    في الحقيقة الأمر بالفعل يحتوي على العديد من التصرفات التي لا تمت بصلة للتعامل الشريف .. دعوني في البداية أوضح بعض الأمور، و هي أن اللاعب "قد" يكون في طريقه بالفعل للعب في الزمالك، و أن الأهلي بالفعل أخرج نفسه من المنافسة .. لكن دعونا نسرد التفاصيل منذ البداية و نضع أعيننا على بعض النقاط، و الهدف من هذه المقالة لا يزيد عن كشف الأسلوب الـ"...." الذي اتبعه الطرف الآخر في صفقة شيكابالا، و التي أصبحت تهدد مستقبل اللاعب الكروي.

    "

    في الواقع أن اللاعب منذ البداية و منذ بدء المفاوضات معه، و الجميع يعلم انتمائه و حبه للزمالك .. لكن دعونا نذكّر البعض بأمر هام، و هو أن العديد من اللاعبين لعبوا في النادي الذي لم يسبق لهم أن يشجعوه في حياتهم، فالأمر عبارة عن احتراف، و هذا الاحتراف هو الذي قاد محمد صديق للعب مع الزمالك أربعة سنوات بالرغم من أن حبه و عشقه لم يكن يوما إلا للأهلي، و كذلك طارق السعيد ناشئ الأهلي الذي اضطررته الظروف للعب في الزمالك و صناعة الأمجاد معه ثم العودة للقلعة الحمراء من جديد.

    هذه الأمور فقط أذكركم بها للنغمة الـ"تعبانة" التي أصبح يرددها الكثيرون و التي تقول "رغبة اللاعب هي اللي حسمت الموضوع للزمالك" .. لكن أجد نفسي أمام تساؤل محير .. هل وقع شيكابالا للزمالك رغما عنه؟ هل "ضربه مسئولي الأهلي على إيده" كي يوقع على عقود على بياض؟

    بالطبع اللاعب وقع برغبته الخالصة، و الأمر يتلخص في أن اللاعب في البداية كان يرغب بالفعل في اللعب في الزمالك إلا أن وكيله تامر النحاس أقنعه بأن اللعب للأهلي سيكون أفضل له من كل النواحي – و هي حقيقة اقتنع بها اللاعب، و هو لاعب يبلغ من العمر 20 عاما، و ليس طفلا صغيرا- ، بالإضافة إلى ذلك، فقد حاول مسئولي الزمالك عقد أكثر من جلسة مع شيكابالا إلا أنهم تخلفوا عن موعدهم مرتين متتاليتين و هو الأمر الذي أثار استياء اللاعب و من ثم قام بالتوقيع للأهلي "بكامل إرادته" و صرح بذلك في قناة دريم قائلا :"أنا رحت نادي الزمالك و محدش اتكلم معايا" و قال أيضا "لكن أنا مع الأهلي السنة دي" و هو كلام واضح صريح و لا يحتاج لتفسير.

    كما ذكرت في البداية اللاعب ذو انتماءات بيضاء، و هو الأمر الذي جعل مسئولو الزمالك ينجحون في خداعه بشكل مباشر مؤكدين له أن الأهلي لن يستطيع إظهار العقود التي وقع عليها خوفا من توقيع عقوبة عليهم، و هو الأمر الذي نفاه المستشار القانوني للنادي الأهلي بعد ذلك مؤكدا صحة موقف الأهلي من توقيع اللاعب، و حاول مسئولو الزمالك بشتى الطرق الحصول على توقيع اللاعب لمنعه من اللعب في الأهلي في المقام الأول، ثم ضمه لصفوف الزمالك إن أمكن .. و بناء على ذلك ظهرت الأكذوبة الكبرى و التي نشرت في جميع وسائل الإعلام "شيكابالا رسميا في الزمالك على سبيل الإعارة لمدة عام مقابل 100 ألف يورو" و أكاد أجزم أنها أقوى شائعة ظهرت في الوسط الرياضي و أحدثت هذا الضجيج، على الرغم من أنها في الأساس لا تمت للحقيقة بأي صلة.

    كلام مسئولو الزمالك جعل شيكابالا يفكر مجددا، خاصة بعد أن أقنعوه، أو أوهموه بمعنى أدق، أن الأمر انتهى بالفعل لمصلحة الزمالك، و أن الزمالك "خلّص مع باوك" و أن موقفه أصبح قانوني، و أصبح الجميع على قناعة تامة أن اللاعب بالفعل أصبح ضمن لاعبي الزمالك لدرجة أنه يتدرب مع الفريق منذ ذلك الوقت و حتى الآن.

    باختصار، كل كل ذلك يهدف لأمر واحد، و هو القرار الذي أصدره الأهلي بإغلاق ملف شيكابالا و الانسحاب من المنافسة و المزاد حتى يخلو الجو للزمالك و يصبح عرض الزمالك هو الخيار الوحيد أمام مسئولو باوك .. و كان المفترض أن يقام المؤتمر الصحفي الخاص باللاعب مع الزمالك الثلاثاء قبل الماضي إلا أنه تم تأجيله بسبب عدم وصول البطاقة الدولية و التي أكد سويلم أنها كانت قادمة الأسبوع الماضي، ثم عاد و أكد و كاد أن يقسم أنها ستصل قبل الثلاثاء 26 سبتمبر .. و ها نحن الآن يوم الجمعة 29 سبتمبر و لم تصل البطاقة بعد .. و في برنامج "الكرة مع دريم" و عندما وجه شوبير سؤاله لتامر النحاس "تتوقع أن الأمر يخلص في الزمالك الأسبوع ده؟" قال النحاس "أتمنى لأن في ذلك مصلحة مادية لي لكني لا أتوقع ذلك" بينما قال سويلم "الموضوع هيخلص الأسبوع ده و بالبطاقة هتيجي قبل يوم التلات" و هنا رد النحاس ساخرا "خد لحد الخميس كمان يا احمد" و من قبلها قال سويلم "الموضوع خلصان 200%"

    كل هذه الكلمات كانت توجيه للرأي العام، و توجيه للاعب نفسه الذي شرب المقلب و وقع للزمالك، ليجد بعدها مسئولو الزمالك يطالبونه بالتوقيع على عدد من المستندات الأخرى و التي سيتم إيقافه عن لعب الكرة إذا لم يوقع عليها، و من ضمنها شكوى اللاعب ضد تامر النحاس، و اتهام تامر النحاس بالتزوير في المستندات، و ادعاء شيكابالا أن تامر النحاس لديه أوراق موقعة منه على بياض قام باستخدامها في هذا الأمور، و أكد شيكابالا أن المستند الرسمي الذي وقع عليه و الذي يؤكد أن رغبته هي اللعب في النادي الأهلي هو مستند مزور استخدم فيه تامر النحاس توقيع شيكابالا على ورقة بيضاء، و شيكابالا أصبح الأمر خارج يده، و تحول إلى دمية يحركها مسئولو الزمالك في كل اتجاه، و اللاعب ينفذ "سمعاً و طاعة" خوفا من الإيقاف الوهمي الذي حدثوه عنه .. و يجب أن يعلم الجميع أنه حتى في حالة امتلاك تامر أوراق بيضاء موقعة من شيكابالا فإنها مشكلة خاصة باللاعب نفسه و الناحية القانونية لن تفيده هنا بأي شكل من الأشكال.

    و بالتالي قام اللاعب بسحب الشكوى التي قدمها تامر النحاس نيابة عنه ضد نادي باوك، و التي تنص على أن اللاعب لديه مشكلة في التجنيد و لن يستطيع مغادرة البلاد، و هو التصرف الذي أعتبره بعيداً كل البعد عن الذكاء، خاصة أن هذا التصرف جعل الاتحاد الدولي يحكم بعودة اللاعب لناديه و لم يجبر ناديه على بيعه لأي نادي في مصر بعد أن اختفى المستند الذي قدمه شيكابالا بخصوص التجنيد بعد أن سحب شيكابالا الشكوى بالكامل، و بالتالي عاد شيكابالا ليد باوك مرة أخرى.

    توقعت في ذلك الوقت أن يكون نادي الزمالك قد توصل لاتفاق مع نادي باوك بخصوص اللاعب و بالتالي قام بسحب الشكوى لأنها لم يعد لها قيمة و الأمر منتهي، إلا أنه كما اتضح مؤخراً، فالأمر مجرد أكذوبة كبرى شربها اللاعب .. و دعوني أذكر لكم شيئا يؤكد أيضا عدم منطقية الأمر منذ البداية، و هو أن اللاعب تبقى له في عقده سنتان و نصف مع نادي باوك اليوناني، قيمة العرض الذي قدمه الأهلي لشراء اللاعب بناء على رغبة باوك – أي أن الرقم حدده باوك- 600 ألف يورو، و بحسبة بسيطة نجد أن السنة الواحدة ستجلب للنادي اليوناني 240 ألف يورو في عرض الأهلي .. و بالتالي فمن المنطقي أن يعير باوك اللاعب لأي نادي في مقابل مادي في هذا الإطار، و ليس منطقيا أن تتم إعارته مقابل 100 ألف يورو فقط لاغير!

    شاهد فاكس رسمي من نادي باوك للنادي الأهلي يطلب 600 ألف يورو مقابل الاستغناء عن شيكابالا.

    نتواصل مع عنوان آخر رأيناه كثيرا في كل وسائل الإعلام، سواء على لسان مسئولي الزمالك أو غيرهم "البطاقة الدولية لشيكابالا تصل خلال أيام" و عنوان آخر "مندوب نادي باوك يصل خلال يومين لإنهاء صفقة شيكابالا"، و تمر الأيام و الأسابيع دون حدوث جديد، و اللاعب يتدرب مع الزمالك دون أدنى حق لأنه حتى اللحظة لاعب في نادي باوك .. و باوك يصدر قرارا بإيقاف اللاعب لتغيبه عن تدريبات الفريق دون عذر و يتم إيقاف اللاعب شهرين آخرين يضافوا إلى الإيقاف الذي انتهى و الذي كانت مدته أربعة أشهر .. و هنا أجد نفسي أمام سؤال آخر، لماذا يتم إيقافه إذا كان الزمالك قد توصل بالفعل لاتفاق مع نادي باوك؟؟

    نجد أحمد سويلم بتصريح مكرر "ده إجراء روتيني يا جماعة و دي ناس محترفة عارفة بتعمل ايه و مبتهزرش"، لكني أتساءل في داخلي، ما السبب الذي يمنع نادي باوك من إعلان مفاوضات الزمالك معه للتعاقد مع اللاعب ؟؟ ما الذي يجعل مستر ستاموس، محامي نادي باوك، أن يصرح لـAhlyNews.com بأنه لا يعلم شيئا عن تلك المفاوضات؟؟ كيف يصرح مدير عام نادي باوك لـAhlyNews.com بأنه لم يتم التوصل لأي اتفاق و أن اللاعب من حق نادي باوك و أن قرارا ببيعه لم يصدر؟؟ و ما الذي يدفع مدير عام نادي باوك بأن يقول :"الناس في مصر في عجلة من أمرهم .. الأمور تسير بشكل غير احترافي على الإطلاق!" .. تساؤل آخر للأستاذ المبجل أحمد سويلم، بما أن "الناس دي محترفة" لماذا لم تصل البطاقة الدولية حتى الآن على الرغم من تأكيداتك المسبقة بوصولها، أم أنك شخصيا "مش محترف"؟

    شاهد تصريحات مسئولي باوك لـAhlyNews.com

    بالمناسبة، فنادي تشيلسي الإنجليزي أعلن على الملأ أنه يفاوض ميلان لشراء شيفشنكو، و ريال مدريد أعلن على الملأ أنه يفاوض أرسنال لضم خوزيه أنطونيو رييس، و أعتقد أن ناديي تشيلسي و ريال مدريد مثالين "معقولين" للاحتراف الذي يتحدث عنه سويلم .. و إعلان المفاوضات هو أمر طبيعي جداً و يتوافق مع الاحتراف.

    و الجميل أن سويلم في المرة الأولى في حواره على قناة دريم مع الكابتن أحمد شوبير يقول "الزمالك استعان بأهل الخبرة و بالتالي نجح في إنهاء الصفقة" .. أين ذهب أهل الخبرة يا مستر سويلم؟

    نعم خرج الأهلي من الصفقة لأنه لن يزايد على لاعب يصدق الجميع، و لا يتحمل مسئولية، و لا يتمسك بالأهلي.

    نعم، قد يكون اللاعب في طريقه للزمالك، و قد يرتدي الفانلة البيضاء الموسم المقبل و هو الاحتمال الأكبر، و أقول ذلك حتى لا يأتي اليوم الذي يلعب فيه شيكابالا للزمالك و يردد البعض أن ذلك يتنافى مع كلامي، لكني فقد أردت أن أكشف لكم مؤامرة غير شريفة تمت و خرجت لنا في شكل آخر .. و أسماها البعض "صفعة" للأهلي .. فإذا كانت الصفعات تأتي بشكل "غير شريف"، فهي بالتأكيد صفعة على وجه فاعلها الذي باع مبادئه و أخلاقه مقابل لاعب، أو مقابل انتصار شخصي .. أو حتى بمقابل مادي!

    ملحوظة: هناك احتمال غير مؤكد لحدوث مفاجأة في قضية شيكابالا خلال الأيام المقبلة ..


    لابد من وقفة تجاة اتحاد الكرة المصرية

    ايمن الشامي
    خبر يضحك هههههههههههههههه

     
  2. #2
    مودة ممتاز جدا
    شموخ العز is on a distinguished road الصورة الرمزية شموخ العز
    تاريخ التسجيل
    17 / 10 / 2006
    الدولة
    قطــــــر العــــــــز
    المشاركات
    720
    معدل تقييم المستوى
    918

    افتراضي رد: 'اختفاء البطاقة الدولية لشيكابالا في ظروف غامضة'

    شكرا على الموضوع الكبير

     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47