دعم المنتديات الإستضافة التصميم VPS السيرفرات الاعلانات
 
+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الخنفشاري

  1. #1
    مودة مشارك
    طوبار is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    12 / 08 / 2008
    الدولة
    مجهولة
    العمر
    52
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    179

    افتراضي الخنفشاري

    كان مدرساً أنيقاً.. شاباً.. وسيماً.. خلوقاً هادئاً.. يتكلم فينصت له الجميع.. مؤثراً في مستمعيه.. مقبولاً محبوباً عند طلبته.. يتنقل من هذا الفصل إلى ذاك والاحترام رفيقه.. وصوت حذائه اللامع يحدث نغمة مميزة.. ورائحة الطيب التي تؤكد وجوده في هذا الفصل أو ذلك الممر.. يُعرف بها عند مروره.. يجتمع معه الطلبة كل يوم متى ما سنحت الفرصة لهم أثناء الدوام الرسمي والحصص.. أو أثناء وقت الراحة بين الفترتين الدراسيتين..
    ارتجل كلمة في حشود الطلبة.. أثناء زيارة رسمية لشخصية مهمة.. فأبدع ونال الاستحسان والثناء والتصفيق الحاد.. يعرف في الفقه.. والتوحيد.. والرياضيات.. والكيمياء.. والفيزياء.. وعلوم الفلك.. والنبات.. يتحدث عن الأحجار الكريمة بإسهاب.. وعن الذهب والفضة والمعادن بأنواعها..
    لا يُسأل عن شيء إلا كانت إجابته موجودة لديه.. ولا تكون هناك مسألة إلا والحل بين يديه..
    يسأله الطلبة في جميع التخصصات.. ويرجعون إليه في المسائل الصعبة والمعقدة.. ويسأله زملاؤه من المدرسين عن أحكام الشريعة.. ومعرفة الحقيقة.. وعن أمور يحتاجون فيها للتفسير والإيضاح.. أحبوه.. ووثقوا فيه.. فهو الصديق والمدرس والأب والأخ.. وأحب هو من أحبوه فقد كان التواضع سِمة من سِماته.. ومع هذا فإنك تشعر بأنه المتميز.. يشعرك به.. أو تكتشفه بنفسك.. عندما يسير لا يلتفت خلفه أبداً.. لا تحركه أصوات قد تحدث هلعاً لغيره.. ولكنه في صمت وابتسامة واثقة دائماً..عندما تنتهي أشهر الدراسة.. يقضي الإجازة في مدينة ساحلية أو جبلية أو خارجية.. يختار ويعلن ذلك لطلبته.. ويختار معه طلبته وزملاؤه ما اختاره لنفسه.. لفرط إعجابهم واستفادتهم من شروحاته ولغته التي تشاطر النفس هواها وكأنه عالم نفسي درس فنون النفس وتعقيداتها.. وسلوك الناس وعاداتهم.. فالوجه والعينان والتعبير والأناة.. والحلم والابتسامة والجدية.. تورث له احتراماً وتقديراً وإعجاباً وإجلالاً..
    مرض ذات مرة فأدخل المستشفى.. فامتلأت طرقات وممرات المستشفى بالزهور والهدايا.. واعتبر ذلك تعبيراً عن شعبيته بين الطلبة المحبوبين.. سأله أحد الطلبة عن طبيبه المعالج ليشكروه.. فأخبرهم بأنه هو الذي عالج نفسه!!.. وأن بعض الأطباء قد أخذوا منه بعض الإرشادات والنصائح حول بعض الأمراض المستعصية.. أوشكت السنة الدراسية على الانتهاء.. وكما جرت العادة تقيم المدرسة حفلاً تدعو إليه أولياء الأمور ومسئولي وزارة التعليم.. وفيها تلقي كلمة لأولياء الأمور، وكلمة للطلبة، وكلمة للمدير.. وتوزع الجوائز على المتفوقين.. ومسرحية هادفة يقدمها الطلبة.. ولم تكن هناك كلمة لمدرسنا هذا في الحفل.. مما أثار استياء معظم الطلبة الذين تربطهم علاقة الود والاحترام والمحبة معه.. فقرروا دعوته لإلقاء كلمة.. ولم يكن ذلك مسجلاً ضمن برنامج الحفل ولم يخبروه بها .. واتفقوا جميعاً لتقديم جائزة تذكارية تقديراً وإجلالاً.. ووضعوا خطة محكمة مع زميلهم مقدم الحفل.. انتهت فقرات الحفل.. قرأ مقدم الحفل مقدمته عن أستاذهم، قال فيها: "لم تكن هذه الفقرة ضمن فقرات هذا الحفل.. ولكن الواجب يفرض علينا وبقوة أن نقدم رجلاً أضاف إلينا الكثير في حياتنا الدراسية.. علماً وفهماً وثقافة قد لا تتاح لكثير من زملائنا.. لقد كان هذا المدرس الكريم المتفوق مجيداً في علمه.. ملماً بكل أنواع المعرفة العلمية التي تعتبر بحق دروساً لحياتنا المستقبلية.. إن مدرسنا هذا يعتبر وجهاً لنا.. فما يحتويه فكره من معلومات وثقافة وتوجيه لم نجده في الكتب ولم ندرسه من قبل.. فحياته العملية وفكره المستنير يجعل من كلمته ومشاركته لنا هو بمثابة تواضعٍ منه في أن يعطينا بعضاً من وقته وفكره.. واستحقاقاً وتقديرا له ولإنجازاته التي غمرنا بها أثناء الدراسة.. أقدم لكم أستاذنا ومعلمنا وصديقنا.. وهو بمثابة الأخ الأكبر لنا.. وأشار عليه داعياً إياه أن يصعد إلى منصة الحفل..
    وارتفعت كل الأصوات السعيدة بوجود الأستاذ، وتعالت أصوات الصفير والتصفيق مرحبة به.. وفاقت درجات الترحيب به من سبقوه، حتى اشرأبت الأعناق وشخصت الأبصار لمعرفة هذا المبجل الكريم.. وكما هو معروف عنه.. اعتلى المنصة بثبات وثقة وارتجل كلمته التي تحدث فيها عن الأخلاق الكريمة التي تحلى بها أبناؤه الطلبة.. وعن المعرفة التي حظوا بها من المدرسة.. وتحدث عن مدير المدرسة وأساتذتها.. والصدق والأمانة .. كما تحدث عن المثل والمبادئ والقيم والمهارات والإبداع لمستقبل مشرق لرجل المستقبل.. وقوبلت كلماته بالتصفيق والإعجاب والثناء..
    وقبل أن يختتم كلمته قدمت له ورقة صغيرة.. كتب فيها سؤال: "إلى أستاذي الفاضل.. ما هو الخنفشار؟".. قال: "الخنفشار نبات يظهر فوق قمم الجبال.. نادر الوجود.. يستعمل عادة في علاج الصلع.. وقد أثبتت التجارب أنه كعقار له عديد من المزايا.. ولكن ندرته صبغت عليه التجاهل.. ولم يستطع أحد من الكيميائيين والباحثين الحصول على تركيبته حتى الآن.. ويعتبر أحد الأبحاث التي تقيمها جامعات كبيرة في الغرب.. وقد اكتشف هذا النبات أحد المرتادين للقمم الجبلية الوعرة.. وفي أثناء رحلة عودته فقده، فعاد أدراجه إلى قمة الجبل مرة أخرى، ليحضر عينة أخرى تكون نواة للمعرفة والفائدة الإنسانية التي تنفع أصحابها والمحتاجين إليها..
    وقد أعجب هذا النبات أحد الشعراء.. عندما وضعه في كأس من الحليب فاختلط به ولم يتغير لونه، ولكنه كان ذا مذاق مميز.. فقال عنه:
    لقد عقدت محبتكم فؤادى ... كما عقد الحليب الخنفشار
    وقد ذكر في كتب الباحثين مثل ابن سينا، والرازي، ولم يتعرضوا في الكتابة عنه إلا في سطور قليلة نظراً لندرته.. إلا أن الحديث النبوي الشريف لم يترك لنا مجالاً، حيث وردت عنه في بعض الصحاح أحاديث تذكر أهميته وتنصح باستعماله وتعرف بآثاره.."
    وعندما وصل إلى هذه النقطة تدخل أحد الطلبة واستأذن أستاذه بأن له تعليقاً على هذا الموضوع..
    قال الطالب: "إننا نكن لأستاذنا هذا المحبة والاحترام والثقة بكل معانيها.. وقد اتفقت مع زملائي.. خالد.. ونادر.. وفؤاد.. وشاكر.. وأنور.. ورمزي.. أن نأخذ أول حرف من أسمائنا ونضعها في كلمة.. فكونت كلمة "خنفشار".. وأردنا بذلك أن نسمع كلمة توضح اكتشافه نوايانا وبأننا وضعنا هذه الحروف المجمعة عمداً.. وعندما استمعت إليه صدقته في كل ما قال، وظننت أن الصدفة وحدها وضعت هذا العشب في هذه الكلمة.. وكان بإمكاننا الانتهاء بالقبول والتصديق إلى أن وصل أستاذنا إلى الحديث النبوي فوجدنا في ذلك تجاوزاً لا يمكن قبوله أو الاستسلام له.. فإن ذلك تعدياً وتجاوزاً يعتبر القبول به.. والتغاضي عنه ذنباً نحاسب عليه.. لذا أوضحت هذه النقطة في هذه الكلمة المرتجلة القصيرة".. والتفت يبحث عن أستاذه فلم يجده بجانبه.. وحاول أن يستدعيه ليصحح معلوماته، ولكنه كان قد اختفى كما يذوب الملح في الماء.. ومنذ ذلك الحين.. أطلقت عليه كلمة خنفشار.. وأصبح اسمه الأستاذ الخنفشاري.. ولم يعد إلى المدرسة.. بل وترك المدينة بأسرها.. واختفى عن أنظار الناس.. وأطلقت كلمة خنفشاري على كل مدع..مرت الأيام.. وفي إحدى القنوات الفضائية.. وفي مقابلة قُدِّم لها وأعلن عنها بشكل جيد قبل إذاعتها.. ظهر الخنفشاري.. ولكن هذه المرة معه لقب (دكتور).. واجتمع أصدقاء الأمس محلقين إلى الشاشة ليستمعوا إلى حديثه.. وكان فعلاً حديثاً مفيداً.. وسأله المذيع: "قد بدأت تقرض الشعر وتتغنى به.. ما هو بيت الشعر الذي يستهويك؟"..
    قال: "ويقبح بالفتى فعل التصابي ... وأقبح منه شيخ إن تفتى"..
    "وما هي الحكمة التي تتمسك بها؟".. "الصدق قولاً وعملاً"..
    قال: "وماذا تقول عن المجتمع الآن؟"..
    قال: "ذهب الحسن والجمال من الناس .. ومات الذين كانوا صلاحاً
    وبقي الأسمجون من كل صنف .. إن في الموت من أولئك راحة"..
    سأله المذيع: "ومن هم الأسمجون؟".. أجابه: "لقد عملت مدرساً.. وإعلامياً.. وكاتباً.. وتاجراً.. وعقارياً.. وباحثاً.. ومحاسباً.. وسياسياً.. وفي الكثير من المهن الأخرى.. فلم أجد أحداً غير أسمجي.. كلهم أسمجون.. وليس بعيداً عنهم إلا أنا وأنت.. حتى أنت.. مشكوك فيك أيضاً!!"..
    ثم سأله المذيع عن شهادة الدكتوراه، والبحث الذي حصل فيه على درجة الدكتواره.. فأخبره عن النبات النادر الوجود الذي يستعمل في بعض الأدوية، والذي أطلق عليه اسم خنفشار.. وأنه هو الذي أطلق هذا الاسم عليه حتى يكون قريباً ومتلائماً مع جميع اللغات.. وسيكون له أثر فعّال في صحة الإنسان.. وقد عدد درجات الدكتوراه الفخرية التي تحصل عليها من جامعات إفريقية في زيمبابوي وبوركينافاسو.. وفي النهاية كان يردد بأنه فخور بهذا البحث عن نبات الخنفشار.. واستبدل كلمة خنفشار بلقب أطلقه على نفسه.. الدكتور خنفشاري..
    لم يبقَ غير نصف دقيقة من البرنامج.. سأله المذيع: "كم عدد الخنفشاريين حسب تقديركم؟"..
    قال: "أصبحت أعدادهم في ازدياد.. وسوف تصدر إحصائية من الأمم المتحدة عن عددهم وأماكن تواجدهم .. لتستفيد الـمجتمعات منهم !!"..
    « يا تُرى كم خنفشاري بيننا؟!!..»



    أحمد حسن فتيحي

     
  2. #2
    مودة مميز
    بنت الدعوة is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    18 / 07 / 2005
    الدولة
    سوريا
    العمر
    52
    المشاركات
    962
    معدل تقييم المستوى
    1164

    افتراضي رد: الخنفشاري

    ياعيني عليك
    شكرا لنصك الموفق
    مرور سريع مع التحية

     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867